15 November 2017 - 17:07
رمز الخبر: 437205
پ
أصدر المجمع العالمي لأهل البيت (ع) بيانا عزى فيه أهالي وأسر منكوبي محافظة كرمانشاه الإيرانية الواقعة في غرب البلاد بضحاياهم.
المجمع العالمي لأهل البيت

وقد ورد في قسم من البيان: إن أهالي مدينة سربل ذهاب المتفجعين هم نموذج الصمود والمقاومة لشعبنا خلال فترة ثمان سنوات الدفاع المقدس، فإن هؤلاء الأعزة كانت لهم مواقف مشرفة أمام صد هجمات أعداء الجمهورية الإسلامية حيث صمدوا أمام القصف الوحشي للعدو بإيمانهم الشامخ الفريد من نوعه، كما كانوا داعمي مناضلي الإسلام في جبهات القتال في مرحلة أخرى من تاريخهم اللامع.

النص الكامل للبيان على ما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم

«الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُون»

قد حدث زلزال شديد في منطقة غرب بلدنا العزيز خاصة محافظة كرمانشاه وبالأخص مدينة سربل ذهاب التي قدمت العديد من الشهداء خلال فترة الدفاع المقدس حيث ألبس هذا الحدث أهاليها جلباب الحزن والأسى.

إن هذه الكارثة أدت إلى قتل وجرح ونزوح المئات من مواطنينا، وأحرقت قلوب الشعب الإيراني الشريف.

إن أهالي مدينة سربل ذهاب المتفجعين هم نموذج الصمود والمقاومة لشعبنا خلال فترة ثمان سنوات الدفاع المقدس، فإن هؤلاء الأعزة كانت لهم مواقف مشرفة أمام صد هجمات أعداء الجمهورية الإسلامية حيث صمدوا أمام القصف الوحشي للعدو بإيمانهم الشامخ الفريد من نوعه، كما كانوا داعمي مناضلي الإسلام في جبهات القتال في مرحلة أخرى من تاريخهم اللامع.

إن هؤلاء الأعزة الصامدين والمتواضعين والمتفجعين بفقد أحبتهم، قد تعرضوا اليوم لاختبار آخر، فهم ينتظرون أكثر من أي وقت المساعدات والدعم الفوري بمختلف أنواعه من المؤسسات الإيرانية، وشعبها الحنون والفهيم.

إن المجمع العالمي لأهل البيت (ع) يتقدم بأحر التعازي إلى الأسر العزيزة المتفجعة، سائلا الباري تعالى أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، وأن يلهم الباقين من ذويهم الصبر والسلوان، وأن يشفي جرحى ومصابي هذا الحدث المرير بشفاء عاجل، وأن يجبر مصاب أهالي المنطقة الشرفاء المتفجعين.

المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام

23 آبان 1396 هجري شمسي

25 صفر 1439 هـ

١٥ نوفمبر/ تشرين الثاني ٢٠١٧ م

(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.