20 November 2017 - 20:53
رمز الخبر: 437337
پ
رئيس لقاء الفكر العاملي:
دعا رئيس "لقاء الفكر العاملي" السيد علي عبد اللطيف فضل الله خلال إحياء ذكرى وفاة النبي محمد في مسجد عيناثا الكبير، الى "صرخة عربية وإسلامية من الشعوب والمؤسسات الدينية رفضا لموجة العداء المتنامية للمقاومة ومحورها والتي تتعامى عن جرائم العدو الصهيوني ومخططاته التوسعية التي تستهدف فلسطين وسوريا ولبنان والمنطقة بأسرها".
علي عبد اللطيف فضل الله

ودعا فضل الله الى "الحفاظ على رمزية ومعنى الاستقلال الحقيقي عبر التمسك بالمصالح الوطنية العليا وصون السيادة الوطنية في وجه التدخلات الاجنبية ورفض الارتهان الى محاور القهر والذل ومصادرة القرار الداخلي".

وشجب اي "تدخل خارجي بشؤونا والتعرض لرموزنا وكراماتنا"، داعيا "كل الحريصين في هذا البلد الى الوقوف يدا بيد مع الشعب في وجه فتن التقسيم واعادة الازمات الى مؤسسات لبنان".

وعبر فضل الله عن "رفضه لما صدر عن اجتماع وزراء الخارجية العرب بحق لبنان والحكومة والمقاومة".

قاسم 
وتحدث رئيس مجلس علماء فلسطين في لبنان الشيخ حسين قاسم عن "الحاجة الى كل اشكال الوحدة في فلسطين وبين كل المكونات العربية والاسلامية لمواجهة الاطماع التوسعية للمشروع الصهيوني الذي لن يكتفي بإحتلال فلسطين بل بالسيطرة على كل مقدرات العرب والمسلمين".

الشاوي
من جهته، شدد عضو لقاء الفكر الشيخ خليل الشاوي على "ضرورة تأكيد الوحدة ومواجهة خطاب الفتنة والتعصب بمزيد من الوعي لتفويت الفرصة على استباحة الامة امنيا وثقافيا عسكريا وحضاريا". (۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.