21 November 2017 - 18:21
رمز الخبر: 437362
پ
مسؤول اممي يزور النجف الاشرف ويلتقي المرجع السيستاني:
اكد المرجع الديني آية الله العظمى السيد علي السيستاني على أهمية ترسيخ السلام والمحبة والتعايش السلمي في العراق وإنه على رأس أولوياته جاء ذلك خلال لقاءه مقررة الأمم المتحدة لشؤون الإعدام خارج القضاء والإجراءات التعسفية السيدة اغنيس كالامارد.
السيد السيستاني

وبينت السيدة اغنيس كالامارد أنه خلال لقاءها المرجع السيستاني "أكد على أهمية ترسيخ السلام والمحبة والتعايش السلمي وإنه على رأس أولوياته، وتكرار هذه الأمر كان في كل خطب الجمعة في كربلاء من قبل ممثلينا، هذا وقد تبنيناه في الفتوى عام 2014 ولحد الآن, و ننادي دائما بأن يكون السلم والمحبة الأساس بين جميع مكونات المجتمع العراقي".

واضافت "تحدثت مع سماحة السيد السيستاني حول أهمية مرحلة ما بعد الصراع العسكري وحساسيتها في العراق، وطلبنا من سماحته زيادة دوره الكبير بالمرحلة المقبلة، كون كلماته مهمة جدا ومسموعة في اهمية التعايش السلمي".

وأضافت ان "السيد السيستاني بين استمرار حملات الدعم الخاصة بالنازحين ومن خلال الفرق الخاصة المكلفة من قبل مكتبه لمساعدة في المناطق المحررة لتقديم المعونة وترسل لهم رسالة بأننا أبناء مجتمع و وشعب واحد ويجب أن نعيش متآخين ومتحابين , مبيناً ان ” السيد السيستاني شدد على زيادة دور الأمم المتحدة في العراق متمنيا لهم النجاح في مهامهم الإنسانية". (۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.