25 November 2017 - 10:43
رمز الخبر: 437465
پ
أمل:
دانت حركة "أمل" في بيان صدر عن مكتبها السياسي، "الهجوم الإرهابي المجرم الذي استهدف مصلين في مسجد الروضة ببئر العبد غرب مدينة العريش، وأدى إلى استشهاد وجرح المئات من المصلين".
حركة امل

واعتبرت أن "هذا العمل الإجرامي الإرهابي الجبان الذي طاول المصلين في يوم الجمعة، من دون ان يراعي مرتكبوه أي حرمة لبيوت الله، دليل على تجرد هؤلاء المجرمين من أي حس إنساني او خلقي او ديني، ويستهدف وحدة الشقيقة مصر وأراضيها، ولا يصب الا في مصلحة أعداء مصر والامتين العربية والإسلامية وخدمة لأهدافهم في عدم الاستقرار وإبقاء المنطقة مشتعلة طائفيا ومذهبيا". 

واكدت أن "مواجهة الإرهاب ومخاطره تتطلب تكثيف كل الجهود العربية والإقليمية والدولية وتضافرها"، واعلن وقوفها إلى "جانب الشقيقة مصر وشعبها في مواجهة خطر الإرهاب ومجموعاته التي تستهدف الآمنين". وتقدمت ب"أحر التعازي من مصر قيادة وشعبا ومن ذوي الشهداء"، سائلة "المولى تعالى ان يتغمدهم بواسع رحمته وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل". (۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.