20 January 2018 - 11:25
رمز الخبر: 441068
پ
العميد نقدي:
أكد مساعد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية، اليوم الجمعة، أن الاستكبار العالمي يواجه حالة مربكة بسبب توالي هزائمه، مبينا ان الهزائم التي تلقاها الاستكبار وحلفاؤه خلال الأشهر الاخيرة لم يكن قد تلقاها خلال العقود الماضية.
العميد نقدي

وفي كلمته خلال اختتام مراسم لأسر الشهداء، قال العميد محمد رضا نقدي: ان الوضع العالمي الراهن يبعث على الامل وذلك لعدة أسباب، وأحدها يتمثل في الحالة المربكة التي يمر بها الاستكبار بسبب هزائمه المتتالية والفشل المتلاحق لمخططاته ومؤامراته.

وبيّن العميد نقدي ان الاحداث التي كانت تحدث في الماضي خلال عقدين من الزمن، حدثت في الظروف الراهنة خلال شهرين، بحيث ان الاستكبار والصهيونية العالمية وعملائهم تقلوا الهزائم والفشل خلال هذين الشهرين في العراق وسوريا ولبنان واليمن وفلسطين وايران وافريقيا واميركا اللاتينية، بحيث أصبح الرأي العام ضدهم، كما ان هناك مطالبات بعرض الرئيس الأميركي على المصح بسبب الشكوك بمعاناته من أمراض نفسية.

وأوضح ان الهزائم المختلفة للاستكبار العالمي أدت الى انتصار المستضعفين، وتبشر بانتصارات كبرى في المستقبل، وأضاف: علينا ان نعلم اليوم ان أمامنا انتصارات باهرة، وهذه الانتصارات انما تتحقق بسبب صبر الشعب الايراني ويقظته وتواجده في الساحة.

وأردف ان العدو اليوم يبذل قصارى جهوده من أجل قلب الحقيقة بشأن هزائمه، محاولا ان يسلب حلاوة النصر الذي حققه الشعب الايراني.. مبينا ان العدو كلف بعض العناصر للتغلغل في مختلف المناصب والمواقع للعمل على زيادة الاستياء الشعبي، من خلال عرقلة الأمور وعدم متابعة مشكلات الشعب، وفسح المجال للمفسدين وإثارة التفرقة.. إن الشعب الايراني خاض الكثير من المصاعب، الا أنه سيواصل المقاومة، لأننا لم نصل الى ايران الاسلامية ببساطة لنتخلى عنها بمؤامرات الاعداء ونتخلى عن القيادة، فنحن عازمون على بذل جهودنا لمواصلة دربنا ودرب الشهداء حتى تحرير القدس وهزيمة اميركا والصهيونية العالمية. (۹۸۶/ع۹۴۰)

کلمات دلیلیة: امریکا ایران العمید نقدی
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.