18 March 2018 - 20:32
رمز الخبر: 442520
پ
لقاء الجمعيات:
حذر "لقاء الجمعيات والشخصيات الإسلامية" في لبنان، في بيان اليوم، اصدره عقب اجتماعه الدوري الأسبوعي بمركزه في بيروت، برئاسة الشيخ عبد الله جبري وحضور الاعضاء، "من أي تهاون في اختيار ممثلي الشعب إلى البرلمان، لأن المرحلة المقبلة تتطلب وتفترض الانحياز بقوة وصلابة إلى الخيار الوطني المقاوم، لضمان أوسع تمثيل للنهج الاستقلالي الوطني".
لقاء الجمعيات والشخصيات الإسلامية" في لبنان

وأشار إلى أن "هناك توجيهات حقيقية لما تبقى مما يسمى قوى 14 آذار، لتثبيت الوصاية الأميركية - السعودية - الفرنسية، ولعدم القيام بأي خطوة لتثبيت الاستقلالية الوطنية سياسيا واقتصاديا وأمنيا، وعدم التقارب مع سوريا وايران وروسيا".

ونبه من "نهج هذه المجموعات لإحياء حكم طغمة المال العقارية، والنيوليبرالية للرأسمالية المتوحشة، وإفلات الخصخصة من عقالها، ونهب الأملاك والمؤسسات العامة والمنتجة، وهدر الثروات الوطنية"، محذرا من "الأسلوب الانتهازي لهذه الفلول بالمساكنة مع قوى المقاومة والخط الوطني بانتظار خطة هجومية يعدها الحلف الأميركي - الرجعي العربي - الصهيوني لفرض الاستسلام والاعتراف بالكيان الصهيوني". (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.