04 April 2018 - 13:10
رمز الخبر: 442644
پ
حملت الهيئة النسوية في ائتلاف شباب ثورة ۱۴ فبراير السلطات البحرينية المسؤولية الكاملة عن سوء حالة معتقلة الرأي مدينة علي، وذلك بعد تدهور في صحتها إثر مشاكل في القلب.
 ائتلاف ۱۴ فبراير

يذكر أن معتقلة الرأي مدينة علي قد بدأت يوم الخميس 22 مارس الماضي إضراباً مفتوحاً عن الطعام استمر لحوالي الأسبوع وذلك احتجاجاً على سوء المعاملة والعقوبات الانتقامية.

وأصدرت محاكم النظام حكماً بالسجن 3 سنوات على سجينة الرأي وضحية التعذيب مدينة علي خلفية القضية التي تعتقل فيها بدوافع سياسية.

وكانت مدينة علي قد تعرضت للاعتقال من قبل مليشيات مسلحة أثناء توجهها إلى عملها في 29 مايو 2017، حيث اقتديت إلى مبنى إدارة المباحث والتحقيقات الجنائية سيئ الصيت تحت تهديد السلاح.

وأكدت معلومات أن المواطنة مدينة وهي أم لطفل يبلغ 5 أعوام تعرضت للتعذيب وسوء المعاملة إلا أن السلطات رفضت عرضها على طبيب شرعي لتوثيق حالتها وضمان حقها في محاسبة المتورطين في تعذيبها.

كما تحرم مدينة علي من الحصول على الرعاية الطبية اللازمة وعلى العكس من ذلك فهي تتعرض وسجينات الرأي إلى مضايقات في سجن مدينة عيسى للنساء. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.