05 April 2018 - 15:32
رمز الخبر: 442667
پ
​السيد ابراهيم امين السيد:
رأى رئيس المجلس السياسي في "​حزب الله​" ​السيد ابراهيم امين السيد​ "أن ​اميركا​ وحلفاءها وإتباعها يعتبرون ​الانتخابات​ النيابية اللبنانية المزمع اجراؤها في السادس من أيار المقبل، ما هي الا للانتقام مما جرى في ​سوريا​ ومن حزب الله لانه في مواجهة ​اسرائيل​".
 ​السيد ابراهيم امين السيد

واكد السيد في احتفال أقامه حزب الله في ذكرى مولد الامام علي في بلدة الغازية، "ان ​الانتخابات النيابية​ هي انتخابات سياسية بامتياز، وليست لها علاقة لا بشكل النائب ولا بطوله وجماله، وإنما المطلوب من المعركة الانتخابية، هي رأس حزب الله وليس هذا الشخص او ذاك الشخص". اضاف: "الذي خاض معركة وصراع، رسم مصير المنطقة بنجاح وتفوق وانتصار، ليس عليه عندما تأتي الانتخابات ان يقوم بجولات على العائلات الكبيرة والصغيرة ولبس الطقم"، مشددا"انما يجب علينا ان نذهب للتصويت لحماية المقاومة وحماية المسار، وحماية خياراتنا السياسية ومن أجل وجودنا في هذا الصراع، ومن أجل ان نرسم مصير هذه المنطقة ومستقبلنا ولو بدائرة سياسية صغيرة اسمها الانتخابات في لبنان".

وتوجه السيد مخاطبا اللبنانيين "لا تسمحوا لاحد ان يستغل بعض الثغرات او الملاحظات او بعض الاشكالات، لاثارة الانتقادات حتى يساهم في اضعاف المقاومة، وليس هزيمة المقاومة، ولن يستطيعوا ان يهزموا المقاومة"، مؤكدا "ان المقاومة غير قلقة من الانتخابات وهي ستربح وستنتصر فيها سياسيا". اضاف "الذين لا يستطيعون الذهاب الى مواقع الجبهة، والمرأة التي لا تستطيع ان تحمل السلاح، بإمكانهم الذهاب الى صناديق الاقتراع والتصويت من اجل حماية المقاومة". (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.