11 April 2018 - 18:56
رمز الخبر: 442792
پ
أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الأربعاء، استعداده لحماية الحدود العراقية الغربية من "الاحتلال الأميركي للأراضي السورية"، مؤكدا عدم وقوفه مكتوف اليدين إذا تعرضت "المقدسات" في سوريا للخطر.
 السيد مقتدى الصدر

وقال الصدر في معرض رده على الأسئلة اليومية الموجهة له، اليوم (11 نيسان 2018)، إن التصريحات الاستفزازية للرئيس الأميركي دونالد ترمب بخصوص سوريا ستجر المنطقة إلى الهاوية، مؤكدا أن "الحروب ليست حلا عقلانيا على الإطلاق".

وأضاف الصدر، أن "التدخل بشأن الشعوب والدول أمر مرفوض، فالشعب السوري هو المعني الوحيد في تقرير مصيره وحكومته".

وأكد، عدم سماحه للحرب في سوريا أن تتوسع وتنسحب إلى العراق، وتعود عليه بالأضرار، مبديا استعداده لحماية الحدود الغربية من "الشر والاحتلال الأميركي لسوريا".

وأضاف "لن نقف مكتوفي اليدين إذا تعرضت مقدساتنا في سوريا للخطر"، داعيا الشعب السوري إلى رفض التدخل الأميركي؛ حتى لا تتكرر مآسي العراقيين عندهم. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.