16 April 2018 - 15:26
رمز الخبر: 442911
پ
شارك مواطنون ونشطاء في تظاهرات نظمتها لجنة حقوق الإنسان الإسلامية تضامناً مع سجين الرأي زعيم الحركة الإسلامية في نيجيريا الشيخ إبراهيم الزكزاكي.
تظاهرات تضامنية مع الشيخ الزكزاكي

شارك مواطنون ونشطاء في تظاهرات نظمتها لجنة حقوق الإنسان الإسلامية تضامناً مع سجين الرأي زعيم الحركة الإسلامية في نيجيريا الشيخ إبراهيم الزكزاكي احتجاجاً على استمرار اعتقاله من قبل السلطات النيجيرية، وذلك في لندن وباكستان وتركيا وسويسرا.

وخرج المواطنون، بالتنسيق مع لجنة حقوق الإنسان الإسلامية في بريطانيا، في احتجاجات غاضبة في تركيا وباكستان وفي العاصمة البريطانية لندن أمام المفوضية العليا النيجرية، وأمام مبنى الأمم المتحدة في جنيف، مطالبين بالإفراج الفوري عن الشيخ الزكزاكي.

يُذكر أن الجيش النيجيري هاجم في عام 2015 حسينية مدينة زاريا، وقام باعتقال الشيخ ابراهيم الزكزاكي مع زوجته، وفي المرحلة ذاتها قُتل قرابة 1000 شخص في تلك المذبحة من بينهم ابن الشيخ الزكزاكي.

وكانت محكمة نيجيرية عليا قد قالت في نهاية العام الماضي إن حبس الزكزاكي وزوجته والذي استمر لنحو عام حينها غير دستوري ومخالف للقانون وأمر القاضي أمر بتعويض الشيخ الزكزاكي وزوجته عن حبسهما.

وذكرت تقارير إعلامية نيجيرية إن صحة الشيخ الزكزاكي متدهورة وأصيب بشلل نصفي كما تضرر نظره أثناء اعتقاله الوحشي الذي استشهد وأصيب خلاله العشرات من المواطنين النيجيريين. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.