18 April 2018 - 15:31
رمز الخبر: 442967
پ
زار المرجع الديني آية الله اليعقوبي أحد المراجع الكبار في النجف الأشرف مجمع البحوث الإسلامية التابع للعتبة الرضوية المقدسة واطلع على أهم النشاطات البحثية والعلمية للمجمع في مختلف مجالات المعارف الإسلامية.
آية الله يعقوبي يزور مجمع البحوث الإسلامية في العتبة الرضوي المقدسة

وبحسب تقرير الموقع الإعلامي آستان نيوز قدم رئيس المجمع لدى استقباله الضيف الكبير تقريرا حول نشاطات هذا المركز العلمي، وقال في هذا الشأن: تأسس مجمع البحوث الإسلامية التابع للعتبة الرضوية المقدسة في العام 1984 وقام هذا المركز بإصدار الكثير من الكتب والدراسات في مختلف مجالات المعارف الإسلامية لاسيما فيما يتعلق بسيرة الإمام الرضا عليه السلام ومعارفه السامية.

وقال سماحة السيد مرويان الحسيني: يضم المجمع ثمانية أقسام بحثية، وهي أقسام: الفقه، والحديث، وسيرة الإمام الرضا(عليه السلام)، وعلوم القرآن، والتعليم والتربية، والكلام والأخلاق، والثورة الإسلامية، والحضارة الإسلامية الحديثة.

ولفت سماحته إلى وجود أكثر من مئة من الباحثين يعملون في مجمع البحوث الإسلامية، وبالإضافة إلى الباحثين والمحققين العاملين بشكل ثابت يتعاون المجمع مع عدد كبير من العلماء والمفكرين والباحثين في مختلف مجالات العلوم والمعارف الإسلامية من داخل إيران ومن خارجها من الدول مثل العراق والباكستان.

وبيّن مدير مجمع البحوث الإسلامية التابع للعتبة الرضوية المقدسة أنّ هذا المجمع أصدر إلى يومنا هذا حوالي ألفي كتاب ودراسة في 4000جزء أو مجلّد، وبلغ مجموع النسخ المطبوعة من هذه الكتب أربعة عشر مليون نسخة؛ تم توزيعها في سوق الكتاب.

وأضاف سماحته: يضم كل قسم من أقسام المجمع مجلسا بحثيا يعنى بتحديد أولويات الموضوعات التي تكون محورا لأبحاث ذلك القسم والكتب الصادرة عنه، ويشارك في هذا المجلس أساتذة على معرفة واسعة بالكتب وأولويات البحث العلمي في عصرنا الراهن.

وأكدّ سماحة السيد مرويان الحسيني أنّ المجمع يعمل على التركيز على ما يحتاجه الزائر من دراسات وأبحاث وكتب، بالإضافة إلى الاهتمام بالاحتياجات العلمية للنخب الثقافية وللباحثين والمحققين، وقال: من البرامج الثابتة في المجمع إقامة ندوات ومؤتمرات علمية بحضور نخب علمية وباحثين من مختلف المدن الإيرانية لاسيما طهران وقم ومشهد، ونحن نعمل على إيجاد تواصل وتعاون مستمر مع المراكز العلمية ومراكز الأبحاث في العلوم الإسلامية في إيران وفي سائر أرجاء العالم الإسلامي.

وأشار سماحته إلى أحد أهم المؤلفات الصادرة عن مجمع البحوث الإسلامية، وهو كتاب "المعجم في فقه لغة القرآن الكريم وسرّ بلاغته"، والذي يمثل دائرة معارف متكاملة تجمع كل ما كتب حول مفردات القرآن الكريم، وبدأ تصنيف هذا المعجم بمبادرة من المرحوم العلامة محمد واعظ زادة الخراساني، ويستمر العمل على إنجازه حاليا في قسم علوم القرآن في المجمع، وقد صدر منه إلى الآن 35 مجلدا، ومن المقرر أن يصل عدد مجلداته إلى ستين مجلدا.

وقال مدير مجمع البحوث الإسلامية التابع للعتبة الرضوية المقدسة: نحن على استعداد للاتفاق على مذكرات تفاهم في مجالات التعاون والعمل المشترك، وإقامة تواصل علمي، ونشر بعض المؤلفات في العراق، وأن نقوم بعرض مؤلفاتنا وكتبنا في معرض دائم في إحدى المدن العراقية لتكون في متناول الإخوة الأعزاء هناك من علماء دين وباحثين ومهتمين بالمعارف الإسلامية. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.