21 April 2018 - 18:18
رمز الخبر: 443038
پ
جبهة العمل:
حملّت ​جبهة العمل الإسلامي​ في لبنان الموساد الاسرائيلي المجرم مسؤولية اغتيال الباحث الفلسطيني فادي محمد البطش في ​ماليزيا​ أمس، مؤكدة أن "العدو الصهيوني الغادر يستهدف العقول العربية والاسلامية المميزة والمتميزة بتفوقها العلمي والمعرفي، ويستهدف الطاقات العلمية المبتكرة لدى ​الشعب الفلسطيني​ المعطاء في الخارج".
العمل الإسلامي

ولفتت الجبهة إلى أنّ "هذا التطور الخطير في الصراع مع الكيان الصهيوني الذي يستمر في ارتكاب جرائمه الفظيعة دون أن يردعه رادع، وهو ارتكاب جريمته النكراء تلك في ماليزيا في الوقت الذي يمارس أبشع وأفظع صور ​الارهاب​ ويرتكب أشنع الجرائم الدموية بحق مسيرات العودة ولا سيما على الحدود مع ​قطاع غزة​ العزة ما أدى في يوم أمس وضمن فعالية جمعة الاسراء والشهداء في قافلة مسيرة العودة إلى سقوط خمسة شهداء وحوالي الستمائة جريح".

وطالبت الجبهة السلطات الماليزية بـ"فتح وإجراء تحقيق فوري واعتقال المجرمين وإنزال أشد العقوبة بهم".

من ناحية أخرى دعت الجبهة، إلى "هَبّة شعبية عربية وإسلامية في ذكرى النكبة لهذا العام، وإلى رفد ودعم مسيرات العودة إلى فلسطين والتضامن مع الشعب الفلسطيني في الداخل كي لا يبقى وحيداً في نضاله وكفاحه وجهاده، وخصوصاً أنّ فلسطين و​المسجد الأقصى​ المبارك والقدس الشريف أمانة في رقاب العرب والمسلمين جميعاً". (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.