25 April 2018 - 18:22
رمز الخبر: 443168
پ
مقرئ القرآن الكريم بشير فال:
قال مقرئ القرآن الكريم بشير فال من جمهورية السنغال حول ترتيبات المسابقات القرآنية لطلبة العلوم الدينية في قم المقدسة، أنني وجدت أنّ هذه المسابقة کانت من ارفع المسابقات في العالم کلّه وما رأيته هنا لم اره في باقي البلدان فوجدت الشعب الايراني يحبون القرآن جدا ويهتمون به كثيرا.
مقرئ القرآن الكريم بشير فال

شرح مقرئ القرآن الكريم بشير فال من جمهورية السنغال المشارك في مسابقات القرآن الكريم لطلبة الحوزات العلمية في العالم الاسلامي في دورتها الثانية في حوار مع مراسل لجنة اعلام المسابقة، حياته القرآنية،قائلا: جئت من السنغال الى هنا لاشارك في هذه المسابقة القرآنیة في هذا البلد الطیّب، انا بدئت بحفظ القرآن في السنة السابعة من عمري في السنغال في معهد في العاصمة وكان استاذي الذي علّمني القرآن يدعى آدم فال.

وحول ترتيبات المسابقات القرآنية لطلبة العلوم الدينية في قم المقدسة، بين أنني وجدت أنّ هذه المسابقة کانت من ارفع المسابقات في العالم کلّه وما رأيته هنا لم اره في باقي البلدان فوجدت الشعب الايراني يحبون القرآن جدا ويهتمون به كثيرا.

وبين أن هذه المسابقات تختلف عن مثيلاتها في العالم الاسلامي حيث تنوعت الفروع فيها حيث اضيف التفسير والخطابة القرآنية لهذه المسابقة وهذا الامر كان خطوة ايجابية.

وأشار الى أننا تعرفنا خلال المسابقة على الحضارة الايرانية حيث لها جذور في التاريخ وتختلف كثيرا عن الثقافة السنغالية.

وفي الختام أعرب عن شكره وتقديره لمسؤولي اقامة المسابقة حيث وجدنا كل شيء منظم ومرتب وجرت المسابقة بانسيابية كبيرة. (986/ع940)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.