27 April 2018 - 14:45
رمز الخبر: 443203
پ
هنية:
توعد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل هنية، الأيدي الآثمة التي اغتالت الشهيد العالم فادي البطش، بالقطع.
اسماعيل هنية

وقال هنية، خلال مراسم تشييع الشهيد "البطش"، في المسجد العمري بجباليا بعد صلاة المغرب، اليوم الخميس: "إنه لفخر لفلسطين وغزة أن تخرّج أمثال الشهيد العالم فادي البطش، ودماء الشهداء وقود للنصر والتحرير".

وأكد هنية أن الشهيد فادي البطش عاد إلى غزة رغما عن أنف ليبرمان، (وكان وزير الحرب الصهيوني، طلب من مصر عدم إدخال جثمان البطش إلى غزة)، شاكرًا ماليزيا ومصر وكل من ساهم في عودته إلى غزة.

وكان خليل الحية، عضو المكتب السياسي لـ"حماس"، حمّل "إسرائيل" المسؤولية عن اغتيال البطش، الذي قُتل في العاصمة الماليزية كوالالمبور، السبت الماضي على أيدي مجهولين. 

وقال الحية، خلال مراسم استقبال "البطش" في الجانب الفلسطيني من معبر رفح، مساء اليوم الخميس: "نقول للعدو (إسرائيل) وقاتلي الشهيد فادي، لن تفلتوا من العقاب".

من جانبه، قال هاني الثوابتة، في كلمة له باسم القوى الوطنية والإسلامية (تجمع للفصائل الفلسطينية): "يجب علينا التصدي لجرائم العدو الصهيوني التي تستهدف أبناءنا".

وأضاف: "سنواصل المضي على نهج الشهيد العالم فادي البطش".

واغتيل الباحث الفلسطيني في علوم الطاقة، السبت الماضي، أثناء مغادرة منزله متوجهًا لأداء صلاة الفجر، في إحدى ضواحي العاصمة الماليزية كوالالمبور.

واتهمت عائلة البطش، جهاز المخابرات "الإسرائيلي" الموساد، بالوقوف خلف العملية، كما اتهمت السلطات الماليزية كذلك "دولة شرق أوسطية معنية بتدمير كفاءات الشعب الفلسطيني"، مؤكدة استمرار التحقيقات. (۹۸۶/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.