30 April 2018 - 14:35
رمز الخبر: 443275
پ
رئیس الأوقاف الإیرانیة فی حفل إختتام مسابقة الطلبة المسلمین؛
أشار الشیخ محمدی الی تمتع الدول الإسلامیة بالثروة الطبیعیة وبالموارد البشریة مؤکدا اننا اذا ما أردنا ان نکون أعزاء بمصادرنا الزاخرة فـ الحل الوحید أمامنا هو العمل علی تعالیم القرآن.
رئیس منظمة الأوقاف والشئون الخیریة الايرانية الشيخ محمدي

وبحسب وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) ان رئیس منظمة الأوقاف والشئون الخیریة وممثل ولی الفقیه فی الأوقاف الشیخ "علی محمدی" قال ذلک فی کلمة ألقاها خلال حفل إختتام الدورة السادسة من مسابقة الطلبة المسلمین الدولیة لحفظ وتلاوة القرآن الکریم.

وقال ان المشکلة تکمن فی أن الأمة الإسلامیة لا تعمل علی تعالیم کتاب الله فأینما عملت علی تطبیق تعالیم القرآن وفقها الله ونجحت.

وأشار الی الآیة الکریمة "إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ" مبینا ان المسلمین اذا لم یدافعوا عن أنفسهم فإن الله لن یدافع عنهم وهذا ما تقوله الآیة الکریمة.

وأضاف ان الدول الإسلامیة لدیها الکثیر من الأموال واذا ما أرادت ان تکون عزیزة بما تملک من مال فعلیها ان تعمل بالقرآن وتعمل علی تفعیل تعالیم کتاب الله وهذا ما یخشیه الکیان الصهیونی والأمریکان.

وأردف قائلا اننا ندعوا جمیع الدول المسلمة للمشارکة فی مسابقاتنا القرآنیة ولکن البعض من الدول العمیلة لأمریکا لا توفد ممثلا لها فی هذه المسابقات وتتذرع بأن مسابقاتنا لیست محایدة إنما منحازة ولدیها إتجاه کما ان هذه الدورة من مسابقة ایران الدولیة للقرآن الکریم حملت شعار "کتاب واحد أمة واحدة".

وأکد ان هذا یعنی المقاومة ومقارعة الإستکبار والظلم والظالمین ووحدة المسلمین وهذا أصل ومبدأ فی خطاب الإمام الخمینی (ره). (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.