30 April 2018 - 14:39
رمز الخبر: 443278
پ
ائتلاف ۱۴ فبراير يدين تصريحات وزارة الداخلية بحق كبار العلماء:
أدان ائتلاف شباب ثورة الرابع عشر من فبراير، الممارسات "الهستيريّة" التي يقوم بها النظام بحق كبار العلماء والرموز وكافة الشعب البحريني.
ائتلاف شباب ثورة ۱۴ فبراير

وأكد الائتلاف أن كِبار علماء البحرين وفي طليعتهم آية الله الشيخ عيسى قاسم قاسم الذي يخضعُ للإقامة الجبريّة والقادة الذين يرزح بعضهم في السجون، هم أرفعُ درجة وأجلُّ مكانة من الردّ على ما أسماه "أساليب الانحطاط الممنهجة، والتهديدات الصادرة عن وزارة الداخلية."

وجدد الائتلاف التأكيد على حق الشعب في تقرير مصيره واختيار نظامه السياسيّ الجديد الذي يلبّي طموحاته وتطلّعاته المشروعة.

وقال الائتلاف في البيان إن التصريحات الصادرة عن وزارة الداخلية البحرينية وبعض المسؤولين في الحكومة والموجهة ضد كبار العلماء هي "تصريحاتٌ مقزّزة"، وتكشف عن الوجه القبيح لملك البحرين.

وكانت وزارة الداخلية قد هاجمت كبار علماء البحرين في بيانٍ لها وصفت فيه دعواتهم لإيقاف عقوبة الإعدام وإطلاق سراح سجناء الرأي "بالتحريض لإثارة الرأي العام وتأجيج الشارع".

وقالت الداخلية إن الشؤون القانونية وجهت رسائل "تهديد" إلى كبار علماء البحرين الموقعين على بيان "تعديل أحكام الإعدام" أنه في حال تكرار هذه "الدعوات” سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية". (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.