13 May 2018 - 09:55
رمز الخبر: 443588
پ
جبهة العمل الإسلامي:
دعت "​جبهة العمل الاسلامي​ في ​لبنان​" في الذكرى السبعين على نكبة فلسطين عام ۱۹۴۸ الفلسطينيين إلى "المزيد من الوحدة والتلاحم، وإلى المزيد من الصمود وتوحيد الجهود والصفوف والطاقات".
العمل الإسلامي

وفي بيان لها، دعت الجبهة "القوى و​الفصائل الفلسطينية​ إلى إحياء وتفعيل المصالحة من جديد وإزالة كل الشوائب والعوائق والصعوبات التي تمنع تحقيقها وخصوصاً وكما هو واضح فإنّ العدو الصهيوني وقطعان المستوطنين لا يميزون أبداً بين من هو ابن حماس أو فتح أو الجهاد أو الشعبية أو غيرهم من الفصائل، لذا على الجميع إدراك حقيقة هذا الأمر ووعي حقيقة الموقف وتحمل المسؤولية وخصوصاً في ظل استمرار جُمَع النذير والغضب والأسرى التي تجتاح ​فلسطين المحتلة​ منذ شهرين تقريباً إيذاناً ب​حق العودة​ وحق تقرير المصير".

من جهة أخرى وفي الشأن الداخلي تساءلت الجبهة باستغراب عن "أسباب وخلفيات إلغاء 38909 ورقة في ​الانتخابات النيابية​ الأخيرة ؟ ولمصلحة من تم هذا الالغاء من دوائر لبنان الانتخابية الخمسة عشر؟ هذا عدا عن الكثير من الأخطاء والشوائب والتزوير واختفاء الأوراق وحتى التلاعب بالصناديق والمغلفات التي تمت على عينك يا تاجر وأمام أعين الجميع، والذي يفضحه الاعلام والمرشحون يومياً". (۹۸۶/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.