13 May 2018 - 17:43
رمز الخبر: 443599
پ
ائتلاف ۱۴ فبراير:
وصّف ائتلاف شباب ثورة ۱۴ فبراير تطبيع النظام الخليفي مع الكيان الصهيوني بأنه وصمة عار على جبينهم، مؤكدا براءة شعب البحرين منهم ومن تصريح وزير الخارجيّة خالد بن أحمد الخليفي.
 ائتلاف ۱۴ فبراير

الائتلاف قال في بيان له عبر موقعه الألكتروني ان وزير الخارجيّة الخليفيّ خالد بن أحمد لم يخجل من الكشف عن اندفاع الخليفة لتطبيع العلاقات مع الصهاينة، فهو يستغلّ حسابه على تويتر لبثّ سمومه الطائفيّة ويظهر لهاثه خلف الكيان الصهيونيّ الإرهابيّ.

وأضّاف لقد كشف تصريحه عن ما وصل إليه الخليفيّون من التطبيع مع المحتلّ الصهيونيّ، وفضح مدى ارتمائهم في أحضان الصهاينة لإرضاء أسيادهم والحفاظ على عرشهم المتهاوي.

وجّدد الائتلاف تأكيد رفضه أيّ شكل من أشكال التطبيع، وأنّه سيبقى وفيًا لقضيّة القدس المركزيّة، وسيستمرّ في ثورته المباركة التي انطلقت في فبراير 2011 حتى إنهاء الحكم الخليفيّ المتصهين الفاسد. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.