27 May 2018 - 19:02
رمز الخبر: 443872
پ
تزامناً مع شهر الرّحمة والمغفرة شهر رمضان المبارك وانسجاماً مع رسالته الدينيّة والأخلاقيّة، أعلن قسمُ الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة عن افتتاحه مركزاً ثقافيّاً للإرشاد والتنمية في قضاء سنجار في محافظة الموصل، وهو أوّل مركزٍ إسلاميّ دينيّ إرشاديّ يُفتتح فيه بعد أن تمّ تحريره من براثن عصابات داعش الإرهابيّة، ليكون نقطة انطلاقٍ لمشاريع أخرى وخيمةً يجتمع فيها كافة أطياف المكوّن السنجاريّ.
العتبةُ العبّاسية المقدّسة تفتتح مركزاً ثقافيّاً للإرشاد والتنمية في قضاء سنجار...

رئيسُ القسم المذكور الشيخ صلاح الكربلائي تحدّث لشبكة الكفيل عن هذا المركز قائلاً: "منذ اللحظات الأولى لتحرير قضاء سنجار كانت العتبةُ العبّاسية المقدّسة -من خلال لجنة الدعم اللوجستي فيها التي نُشرف عليها- من المقدّمين الدعم لهذا القضاء وأهله، دون تمييز بين أيّ طائفة أو فئة، وكانت لنا جولاتٌ عديدة لتقديم المساعدات كذلك، وخلال معارك تحريرها كان للجنة العتبة العبّاسية المقدّسة حضورٌ من خلال تقديم الدعم اللوجستي للمقاتلين والمتطوّعين، لذلك فإنّ هذا القضاء ليس بغريبٍ عنّا، ومن أجل المساهمة في إعماره فكريّاً وثقافيّاً وبما يتلاءم ومبادئ الدين الإسلاميّ الذي هو دين التسامح والإنسانيّة قُمنا بفتح هذا المركز".

وأضاف: "المركزُ يأخذ على عاتقه أعمالاً عديدة، منها إقامةُ المحاضرات والجلسات القرآنيّة بالإضافة الى إقامة الدورات التنمويّة، وغيرها من النشاطات التي تعود على المواطن السنجاري بالفائدة، وبالفعل فقد باشر المركزُ بنشاطاته من خلال أحد المشايخ العاملين في القسم وهو الشيخ حيدر العارضي، حيث تمّ عقد سلسلةٍ من المحاضرات الدينيّة وصلاة الجماعة وغيرها من الفعاليات الرمضانيّة وسط ترحابٍ كبير من أهالي القضاء". (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.