31 May 2018 - 12:34
رمز الخبر: 443927
پ
قيادي في ائتلاف شباب ۱۴ فبراير:
قال القيادي في ائتلاف شباب ثورة ۱۴ فبراير "عصام المنامي" أنّ فعالية حق تقرير المصير بنسختها الثامنة عشر التي تأتي بعد مرور أكثر من سبعة أعوام على انطلاقة ثورة فبراير المباركة، هي صرخة شعبيّة بوجه الطغاة تُؤكد على البقاء في الميادين والساحات بعزمٍ شديد، ورسالة مدوّية تُؤكّد بشكلٍ قاطع على حق شعب البحرين في تقرير مصيره واختيار نظامه السياسي بما يلبي طموحاته وتطلعاته المشروعة.
 ائتلاف ۱۴ فبراير

وفي تصريحِ خاصّ لموقع قناة اللؤلؤة أوضح المنامي أنّ التحضيرات لإقامة هذه الفعالية قائمة على قدمٍ وساق، منوهًا على أهميّة الحضور المبكر إلى عاصمة الثورة سترة مساء الخميس المقبل تفاديًا للإجراءات المتوقع أن يقدم عليها النظام وخصوصًا في المنافذ الرئيسية لجزيرة سترة، وذلك ضمن سياسات التضييق على حركة المواطنين والحدّ من حُريّتهم في التنقّل، مشددًا على أنّ الإجراءات مهما كان حجمها وهمجيّتها، فإنها لن تحول دون إقامة الفعالية ومشاركة المواطنين فيها.

ولفت المنامي إلى أنّ إعادة تنشيط سلسلة فعاليات حقّ تقرير المصير، هو انتقال من حالة ردّة الفعل في الحِراك الثوريّ، إلى الفعل والمبادرة في التصويب نحو الأهداف التي ينشدها الشعب من خِلال مواصلة ثورته رغم كلّ الآلام والتضحيات التي قدّمها. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.