18 July 2018 - 15:27
رمز الخبر: 444658
پ
ولايتي:
أكد مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية، اليوم الأربعاء، أن تواجد ايران في سوريا هو لدعم الشعب السوري ولا شأن لأميركا والكيان الصهيوني به، ولو انسحبت ايران من سوريا لواصلت أميركا والصهاينة دعم الارهابيين هناك.
 علي اكبر ولايتي

وفي مقابلة مع "راشا تودي" نفى علي اكبر ولايتي ان تكن زيارته الى موسكو على صلة بزيارة رئيس الوزراء الصهيوني إليها، مؤكدا أنه زار موسكو بشكل مستقل لإجراء محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وقد سلمه رسالتين منفصلتين من قائد الثورة والرئيس الايراني.

وبشأن التواجد الايراني في سوريا، أوضح ولايتي ان تواجدنا في سوريا لم يكن بطلب من أميركا وسائر الدول الغربية التي تتبع الدبلوماسية الأميركية، او بعض دول المنطقة.. اننا متواجدون في سوريا بناء على دعوة من الحكومة الشرعية السورية لنقدم العون للشعب والحكومة.. نحن ندعم وحدة اراضي سوريا ونساعدها في محاربة الارهاب وذلك بالتعاون مع روسيا وسائر الدول.

وأضاف: اذا انسحبنا (ايران وروسيا) من سوريا فإن أميركا والصهاينة سيواصلون مساعيهم لدعم الارهابيين، وستتعرض دمشق مرة اخرى للخطر. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.