18 July 2018 - 15:40
رمز الخبر: 444663
پ
ممثل قائد الثورة الاسلامیة في الحرس الثوري:
قال ممثل سماحة قائد الثورة الاسلامیة لدی الحرس الثوري 'حجة الاسلام عبدالله حاجي صادقي' انّ الإستكبار العالمي بات یستهدف معتقدات وقناعات الشعب ویسعی الی تغییرها أو حرفها بغیة إلحاق الضرر بالثورة الاسلامیة.
الشيخ عبدالله حاجي صادقي

وفي تصریح له الیوم الاربعاء، اشار حجة الاسلام حاجي صادقي الي أنّ تغییر مسار مطالب الشعب من مطالب دینیة روحیة الی مطالب مادیة دنیویة من أهداف ومخططات الأعداء؛ مردفا ان تغییر خطاب المقاومة الی موقف تطبیعي مع نظام الغطرسة العالمي وتغییر المواجهة العقائدیة الی مواجهة استراتیجیة فارغة من الالتزام الدیني هي اهداف اُخری تُضاف الی مؤامرات الأعداء.

واكد ممثل قائد الثورة الاسلامیة في الحرس الثوري علی جدیّة هؤلاء الحاقدین ضد الجمهوریة الاسلامیة في تطبیق برنامج فاشل یهدف الی تقویض الولاء والطاعة لسماحة قائد الثورة الاسلامیة.

ورأی حجة الاسلام حاجي صادقي، ان الشفافیة والتحلي بالشجاعة والحزم أمام الأعداء والمثابرة العلمیة والمیدانیة الهادفة الی تعزیز أركان النظام الاسلامي، هي جمیعاً سبل التصدي وافشال مؤامرات الأعداء؛ مؤكدا ضرورة التركیز على العمل الجهادي المتّسم بالطابع الثوري في البلاد. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.