03 August 2018 - 14:32
رمز الخبر: 444913
پ
رئيس إدارة التعاون الدولي في مركز الشؤون الدولية في العتبة الرضوية:
قال رئيس إدارة العلاقات والتعاون الدولي في مركز الشؤون الدولية في العتبة الرضوية المقدسة: إنّ مودة أهل البيت(ع) هي العامل الأهم في الوحدة بين المسلمين.
 السيد حامد ملكوتي تبا

وبحسب الموقع الإعلامي "آستان نيوز" التقى سماحة الشيخ ملكوتي تبار في مركز الشؤون الدولي في العتبة عددا من أئمة المساجد في العراق، وقال في هذه اللقاء: يواجه العالم الإسلامي أعداء مشتركين وهم الكيان الصهيوني وأمريكا ونظام آل سعود، وقد اتحد هؤلاء ليقضوا على الإسلام في جميع أرجاء العالم.

وأوضح أنّ الإمام الخميني(ره) مؤسس الجمهورية الإسلامية الإيرانية أوضح أنّ الإسلام في عالم اليوم على قسمين؛ إسلام محمدي أصيل وإسلام أمريكي، وقال: اليوم نرى تطبيق الإسلام الأمريكي في السعودية وفي غيرها من دول الخليج الفارسي، في حين أنّ الإسلام الحقيقي هو الإسلام الموجود في العراق، وسوريا، ولبنان، وإيران، واليمن، والبحرين، وأفغانستان. 

وأضاف: اليوم المواجهة بين جبهتي الحق والباطل جلية وواضحة، فالأعداء يحاولون مستميتين القضاء على الدول التي تنادي بالحق، وعليه فإنّه تقع على كاهل علماء المسلمين مسؤولية كبيرة تتمثل في توعية الناس وفضح مؤامرات الأعداء.

وتابع فضيلته: أهم أولويات العالم الإسلامي اليوم هو الوحدة والاتحاد بين الشعوب والفئات المختلفة للمسلمين، وقال: نحن الشيعة نمتلك ثروة عظيمة تتثمل في أهل البيت(ع) وعلينا أن نستند إلى هذه الثروة السامية لتحقيق الاتحاد والتقارب أكثر فيما بيننا.

كما أشار فضيلة الشيخ ملكوتي تبار إلى بعض نشاطات العتبة الرضوية المقدسة في مختلف المجالات، وقال: يشهد الحرم الرضوي الشريف إقامة برامج وفعاليات كثيرة ومتنوعة في المجالات الثقافية والدينية ومن بين أهم أهدافنا هو التقريب بين القلوب وتحقيق الوحدة الحقيقية بين أبناء الأمّة الإسلامية. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.