09 August 2018 - 11:59
رمز الخبر: 444998
پ
جدد رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم الدعوة للتوجه نحو حوار جدي بين ايران والولايات المتحدة ومغادرة سياسات التصعيد وتجويع الشعوب.
السيد عمار الحكيم

وذكر السيد عمار الحكيم في بيان اليوم " لقد أكدنا مراراً أنَّ التصعيدَ في العلاقةِ بين الولايات المتحدة والجمهوريةِ الإسلامية الإيرانية لا يصب في مسارِ تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، وتحقيق تطلعاتِ شعوبها في التنميةِ والازدهار".

واضاف " ودعونا بشكلٍ مستمرٍ إلى الجلوسِ إلى طاولة الحوار لمعالجةِ القضايا الخلافية، واليوم إذ تدخلُ العقوباتُ الأمريكية القاسية ضدَّ الجمهورية الإسلامية الإيرانية حيزَ التنفيذ، وهو ما عبرتْ العديد من دولِّ العالم عن رفضها له ".

وتابع " فإنَّنا نؤكدُ أنَّ منطقَ الحصار والعقوبات سيقودُ إلى مزيدٍ من التعقيدِ للخلافات، ويؤثر سلباً على حياةِ الشعب الإيراني وشعوب المنطقة ".

وجددُ السيد عمار الحكيم الدعوةَ إلى " مغادرةِ سياسات التصعيد وتجويع الشعوب، والتوجه نحو حوارٍ جدي ومثمر بين الطرفين من أجلِّ خير المنطقة والعالم ".

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعاد الاثنين الماضي فرض عقوبات شاملة على إيران، بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم معها في عام 2015.

وتستهدف العقوبات مشتريات إيران في قطاع السيارات والنقل فضلا عن نشاطاتها التجارية ومشترياتها من الذهب والمعادن الأساسية الأخرى، وأصبحت نافذة المفعول ابتداء من يوم أمس الثلاثاء.

ووصف الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الإجراءات الأمريكية بأنها "حرب نفسية".

ورفض روحاني في تصريح للتلفزيون الرسمي الإيراني فكرة مفاوضات اللحظة الأخيرة ، قائلا "كنا دائما نفضل الدبلوماسية والمحادثات، بيد أن المحادثات تتطلب الأمانة". (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.