13 August 2018 - 16:04
رمز الخبر: 445063
پ
اكد رئيس الدائرة العقيدية والسياسية في الجيش محمد حسني انه ينبغي مباغتة الاعداء حتى لايعلموا مصدر الصفعة في حال ارتكابهم حماقة.
حجة الاسلام والمسلمين عباس محمدحسني

وقال حسني، في كلمة القاها لدى بدء اعمال معرض انجازات مهرجان الشهيد نامجو الفكري، ان العالم يجتاز منعطفا تاريخيا كما صرح قائد الثورة فيما لم ينتبه البعض الى هذه الحقيقة الا انه كلما مرت الايام يزداد فهمها.

واضاف، ان من مؤشرات هذا المنعطف التاريخي انقضاء تاريخ استهلاك الايديولوجيات المادية وفيما لو لم تنتبه اميركا الى هذا الموضوع فانها ستخرج من مسار الزمن.

واعتبر ظهور قوى حديثة على صعيدي العالم والمنطقة ومنها جبهة المقاومة بقيادة ايران الاسلامية من المؤشرات الاخرى، موضحا ان الاعداء يدركون ان تأجيج الحرب سيفرض عليهم تكاليف باهضة وكمثال على ذلك لو ارتكب الاعداء اية حماقة في الخليج الفارسي فانهم سيلفظون انفاسهم الاخيرة ولن تطأ اقدامهم المنطقة مرة اخرى.

واشار الى كلمة قائد الثورة الشهيرة حول تدمير حيفا وتل ابيب في حال تعرض ايران الى هجوم، موضحا ان الاعداء يعلمون ان قائد الثورة صادق في اقواله ولو اقترب احد من خطوطنا الحمراء فانه سيزول من الوجود. 

واكد حسني، ان الاعداء يعلمون انهم لدى اتخاذهم أول خطوة فان جميع الشرائح في البلاد سواءً المؤيدين او المناوئين، سيتكاتفون في مواجهتهم لذلك اتجهوا الى شن حرب ناعمة بدلا من الخشنة.

وشدد، إن جيشنا ليس متوقفا عن العمل والجهود بل يمارس نشاطاته مثل سنوات الحرب ، وإذا لزم الأمر ، سيفاجئ العدو بمبتكراته ومبادراته. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.