06 September 2018 - 10:17
رمز الخبر: 445441
پ
أكد رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، الاربعاء، ضرورة التمييز بين المتظاهر السلمي والمندس في تظاهرات البصرة، مطالباً بفتح تحقيق عاجل لمسببي الأحداث الأخيرة.
السيد عمار الحكيم

وقال الحكيم في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، "نتابعُ بقلقٍ بالغ الأحداث المؤسفة التي تشهدها محافظةُ البصرة حالياً ونحثُ على ضرورةِ احتوائها بنحو عاجل وإذ نحذرُ من اتساعِ رقعتها بما يضعُ أمنَ واستقرارَ عاصمة خير العراق في خطر"، مؤكداً على ضرورة "التمييز بين المتظاهر السلمي من المندس تحاشياً للوقوعِ في المحذور".

وأضاف الحكيم، "ندينُ استخدامَ السلاح ضدَّ المتظاهرين، ونطالبُ بفتحِ تحقيقٍ عاجل لمسببي الأحداث الأخيرة التي راحَ ضحيتها عددٌ من المتظاهرين والقواتُ الأمنية ايضا، كما اننا نحثُ الفعالياتِ الدينية والرسمية والثقافية والأكاديمية والإعلامية على العملِ على رأبِّ الصدع الحاصل، والحفاظِ على اللحمةِ الوطنيةِ والعمل دون انزلاق المحافظة إلى متاهاتٍ لايحمدُ عقباها".

ودعا الحكيم، الحكومةَ الاتحادية بكاملِ تشكيلاتها الى "إغاثةِ أبناء المحافظة بالطرائق المتاحة وبشكل عاجل"، مؤكدا على "أحقيةِ التظاهر السلميّ المطالب بالحقوقِ المشروعةِ والخدماتِ مع الحفاظِ على المالِ العام والخاص، كما ندعو القواتِ الأمنية إلى الحفاظِ على سلامةِ أرواح المتظاهرين السلميين".

وتابع، "في هذا المنعطف الحساس والراهن ندعو القوى والشخصياتِ السياسية إلى أنْ تضعَ مصلحةَ العراق وأمن شعبنا ومصالحهُ فوق كلِّ اعتبار والإسراع بتشكيلِّ الحكومة التي تأخذُ على عاتقها توفير الخدمات للمواطنين".

وتشهد محافظة البصرة منذ اشهر تظاهرات غاضبة تطالب بتوفير الخدمات وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء، وتطورت الى مقتل عدد من المتظاهرين واصابة اخرين. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.