19 September 2018 - 17:16
رمز الخبر: 445665
پ
ثقافة عاشوراء أفضل رأسمال لتربية وهداية جيل الشباب؛
أشار حجة الإسلام علي سرلك وخلال مؤتمر "الشباب العاشورائي" والذي أقيم بجهود مديرية شؤون الزوار غير الإيرانيين في العتبة الرضوية المقدسة الى موضوع الإمام الحسين (ع) وإصلاح الإمة الإسلامية بالتركيز على دور الشباب في الوقت الراهن أنه قال: ثقافة عاشوراء هي أفضل رأسمال لتربية وهداية جيل الشباب، ولهذه الثقافة مكانة هامة في صيانة جيل المستقبل من المخاطر والتحديات.
 الشيخ علي سرلك

كما أكد أن إقامة العلاقة العاطفية بين الشباب وبين الأئمة الأطهار (ع) تحفظ أولئك الشباب من زلة القدم ومن المخاطر، ومن خلال اتباع تعاليم أهل البيت (ع) يمكن أن يتم إرشادهم إلى المسير الصحيح في الحياة.

هذا الخبير الديني اعتبر أن المطالبة بالحق، والسعي إلى العدالة والتمتع بالذهنية المنفتحة المبدعة من صفات الشباب العاشورائي، وقال: إذا اطّلع جيل الشباب على أسلوب الحياة والمكانة الرفيعة لعظماء الدين والأئمة الأطهار (ع) وأُعجِب بهم، يمكن لهذا الجيل أن يخلق الملاحم.

وتابع سرلك: في الحرب المفروضة بين إيران والعراق والتي فُرِضت من قبل الحكومات الإستكبارية ونظام بعث صدام على كلا الشعبين، كنا شهوداُ في تلك الحرب على حضور الشباب العاشورائي في ساحات القتال، واليوم مع ظهور المجموعات التكفيرية كداعش، فإن الشباب ومن خلال إقتدائهم بمولاهم، أبي عبد الله الحسين (ع) يضعون أرواحهم على طبق الإخلاص ويقدمونها في سبيل الدين والحق.

وتابع مذكّراً أن الإنسان يمتلك حقيقة أبعد من زمانه  ومكانه وهو يسعى وراء الخلود، وأضاف: إن الإمام الحسين (ع) وفي سنة 61 هجرية قام بصنع واقعة استطاعت أن تتخطى جميع الحدود الزمانية والجغرافية واستطاع أن يصل إلى الخلود.

وأكد هذا الخبير الديني أن الإمام الحسين (ع) ولأجل الوصول إلى الخلود ضحى بما كان يملك، وقد وصل في يومنا هذا إلى مقامٍ يجعل حتى غير المسلمين يبكون على تلك المصيبة التي حلت على آل سيد الشهداء (ع) في كربلاء.

الجدير بالقول، أن مؤتمر "الشباب العاشورائي" والذي تمحور حول موضوع الإمام الحسين(ع) وإصلاح الأمة الإسلامية بالتركيز على دور الشباب في الوقت الراهن، أقيم بحضور عدد من المثقفين والشباب من بلدان العراق، والبحرين، ولبنان وأفغانستان، في قاعة "الشيخ الطوسي" في مجمع البحوث الإسلامية في العتبة الرضوية المقدسة.   

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.