24 September 2018 - 10:34
رمز الخبر: 446740
پ
بعث رئيس وأعضاء المجلس السياسي الأعلى برقية عزاء ومواساة لرئيس جمهورية إيران الإسلامية حسن روحاني في ضحايا الهجوم الإجرامي الذي استهدف عرضا عسكريا بمدينة الأهواز يوم أمس وأسفر عن استشهاد ۲۵ وجرح آخرين.
المجلس السياسي الأعلى

وعبر رئيس وأعضاء المجلس السياسي الأعلى، عن تعازيهم لأسر الشهداء وتمنياتهم بالشفاء للجرحى، مؤكدين أن هذه العملية الإرهابية تستهدف الموقف الإيراني المستقل عن الهيمنة الأمريكية الصهيونية واستقرار إيران ونموها ومنجزاتها العلمية والصناعية والعسكرية ودعمها الثابت للقضية الفلسطينية.

وأكدت البرقية أن هذه الجريمة امتداد للعدوان الصهيو أمريكي على سوريا والعراق واليمن وغيرها عبر أدواتهم ومرتزقتهم في المنطقة.

وأكد رئيس وأعضاء المجلس السياسي الأعلى تضامن اليمن مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية حكومة وشعبا ورفض الفكر التكفيري الإجرامي، داعين شعب إيران وكل أبناء الأمة العربية والإسلامية لتوحيد ورص الصفوف لمواجهة التكفير واجتثاث منابعه.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.