26 September 2018 - 10:40
رمز الخبر: 446772
پ
ائتلاف ۱۴ فبراير:
أدان ائتلاف شباب ثورة ۱۴ فبراير الهجوم الإرهابيّ في منطقة الأهواز بالجمهوريّة الإسلامية في إيران أثناء أحد الاستعراضات العسكريّة، وحمّل المسؤوليّة «لراعية الإرهاب العالمي الشيطان الأكبر أميركا وأذنابها في المنطقة كالنظام السعوديّ التكفيريّ المتسلّط في شبه الجزيرة العربيّة».
ائتلاف شباب ثورة ۱۴ فبراير

الائتلاف، وفي بيان له، أكّد أنّ الوقائع تظهر أنّ الحرب على الجمهوريّة الإسلاميّة لم تعد بالوكالة، إنّما الأيدي الأميركيّة صارت تخوضها بشكل مباشر، وأنّ «السعوديّين التكفيريّين لا يزالون يبثّون الفكر الدمويّ الإجراميّ في المنطقة والعالم».

وأعرب الائتلاف عن كامل تضامنه ووقوفه مع الجمهوريّة الإسلاميّة قيادة وحكومة وشعبًا، ومساندته لها في أيّ إجراء تتّخذه ضدّ منفّذي هذا العدوان الإرهابي، وتقدّم بالعزاء لقائد الثورة الإسلاميّة السيّد علي الخامنئي وللقوّات الأمنيّة والعسكريّة ولذوي الشهداء، وللشعب الإيراني البطل.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.