27 September 2018 - 11:36
رمز الخبر: 446788
پ
المستشار الثقافي لدى إندونيسيا:
قال المستشار الثقافي الإيراني لدى إندونيسيا خلال لقائه مدير مسجد "سوندا كيلابا" في العاصمة "جاكرتا" إن فقدان التعليم الصحيح والفهم الخاطئ للتعاليم الدينية والقرآنية يضرّان بالمجتمعات الإسلامية.
المستشار الثقافي لدى إندونيسيا:

وبحسب وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، في إطار تطوير العلاقات الدينية والثقافية، قام المستشار الثقافي الايراني لدى جاكرتا  "مهرداد درخشندة" أمس الأول الثلاثاء 25 سبتمبر الجاري بزيارة مسجد "سوندا كيلابا" في العاصمة الإندونيسية "جاكرتا" ، والتقى بمديره "محمد أكسا محمود".

وأوضح درخشندة خلال هذا اللقاء أن حل مشاكل العالم الإسلامي يتطلب وحدة المسلمين، قائلاً: نأمل أن نتخذ خطوات جيدة مع بعضنا البعض لتعزيز العلاقات بين إيران وإندونيسيا، بالإضافة إلى الوحدة بين المسلمين.

وأشار الى أن دور علماء الدين والشخصيات الدينية في العالم الإسلامي مهم جداً من أجل خلق الوحدة والتعاطف، مؤكداً أن فقدان التعليم الصحيح والفهم الخاطئ للتعاليم الدينية والقرآنية يضرّان بالمجتمعات الإسلامية.

وبدوره، أشار "محمد أكسا محمود" إلى الإنجازات الثقافية الإيرانية، قائلاً: علينا أن نسعى جاهدين لتوسيع العلاقات بين الدول الإسلامية، خاصة إيران وإندونيسيا، لمنع نفوذ أعداء الإسلام أكثر من أي وقت مضى.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.