28 September 2018 - 16:38
رمز الخبر: 446825
پ
ائتلاف ۱۴ فبراير:
دانت الهيئة النسوية لائتلاف شباب ثورة ۱۴ فبراير الحكم الصادر بسجن أكبر معتقلة رأي السيدة فوزية ما شالله والتي تحاكم بتهمة كيدية وخلفية سياسية، مؤكدةً أنه لم يكن مستغرباً من قبل سلطات البحرين في حين أن كبر سنها والأمراض التي تعانيها يقتضي إطلاق سراحها.
 ائتلاف ۱۴ فبراير

هذا واستنكرت نسوية 14 فبراير تأييد الحكم الجائر بحق معتقلة الرأي ضحية التعذيب مدينة علي 3 سنوات، مؤكدةً دعمها لهما ولبقية معتقلات الرأي في السجون، ومعربةً عن تضامنها مع أسرهن وأولادهن حتى ينلن حقهن في الحرية.

وأشارت إلى أن النظام الذي “يعمد إلى اتهام دولة ومكون معارض بتمويل فعالية شعبية قديمة قدم الثورات عامة، وهي خط اسم الحاكم الظالم على الطرقات، لهو نظام مفلس سياسيًّا وأمنيًّا، يتخبّط في دائرة حلول لإخراجه من مأزقه يصنعها داعموه البريطانيون والأمركيون وحتى آل سعود”.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.