10 November 2018 - 11:17
رمز الخبر: 447475
پ
خلال لقاء مع الرئيس العراقي؛
أكد امين عام النجباء في لقاءه مع برهم صالح أن العراق بحاجة الى المسؤول المبدئي المؤمن، مصرحا أننا بحاجة الى تكثيف الجهود لمحاربة الارهاب فكريا وثقافيا وامنيا بعد أنْ هزم في ساحات القتال.
الشيخ اكرم الكعبي و برهم صالح

أفادت وكالة رسا للأنباء أن امين عام المقاومة الاسلامية حركة النجباء حجة الاسلام والمسلمين اكرم الكعبي التقى مع الرئيس العراقي الدكتور برهم صالح في قصر السلام في المنطقة الخضراء ببغداد.


وأعرب امين عام النجباء عن تهانيه بمناسبة انتخاب الدكتور برهم صالح رئيسا لجمهورية العراق، موضحا أن هذه المسؤولية الملقاة على عاتقكم مسؤولية جسيمة وخطيرة أمام الله والشعب، وهذا الشعب يجب أنْ ينتشل من محنته ولابد من أن تتغير اوضاعه.


وأكد الشیخ اکرم الکعبي المنصب بانه تکلیف ولیس تشریفا، مضيفا، أن العراق بحاجة الى المسؤول المبدئي المؤمن والذي يكثف الجهود لمحاربة الارهاب فكريا وثقافيا وامنيا بعد أنْ هزم في ساحات القتال.


وشدد الشيخ الكعبي على ضرورة تحديد الاولويات للحكومة الجديدة وتوظيف جميع الوسائل والسبل من اجل النهوض بالواقع الخدمي والمعيشي في العراق.


من جانبه أكد رئيس جمهورية العراق على مطالب امين عام النجباء والمطالب الشعبية المحقة، قائلا: أن انهاء صفحة الارهاب بكل اشكاله والسير الحثيث نحو الاصلاح وتقديم الخدمات لابناء البلد قطعا ستكون من اولويات الحكومة الجديدة.


وأشار برهم الصالح الى روح المشاركة والتعاون بين ابناء الشعب، مؤكدا على ضرورة توفير الدعم من الجهات كافة للحكومة من اجل النهوض بواقع البلاد.


وفي الختام اشاد بدور المقاومة الاسلامية حركة النجباء في تحقيق الامن والاستقرار في العراق، ووصف الاجراءات الجهادية للحركة بانها تعد تضحية.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.