14 November 2018 - 10:16
رمز الخبر: 447525
پ
جلال الدين الصغير:
اكد القيادي البارز في المجلس الاسلامي الاعلى العراقي الشيخ جلال الدين الصغير، ان القرار الامريكي بفرض العقوبات علي الجمهورية الاسلامية فيه غباء مفرط، وهو يقدم للجمهورية الاسلامية فرصة تاريخية جديدة لاذلال امريكا واخضاعها للمنطق الايراني مجددا.
جلال الدين الصغير

وذكر الصغير في دراسة حملت عنوان 'قراءة في العقوبات الاميركية الظالمة على الشعب الايراني' ان 'القرار الامريكي بفرض العقوبات على الجمهورية الاسلامية فيه غباء مفرط، وهو يقدم للجمهورية الاسلامية فرصة تاريخية جديدة لاذلال امريكا واخضاعها للمنطق الايراني، كما فعلوا من قبل وسيرده الايرانيون باحتراف، فهم شعب صبور، قد يختلف فيما بينه في تفاصيل الحياة، غير انه يتحد في الازمات'.

‏واضاف، ان 'الغباء الامريكي في قضية العقوبات لم ينظر الى المتغيرات الميدانية، فالسعودية التي كان يعول عليها ميدانيا في ذلك تعاني من اكبر انتكاسة سياسية داخلية ودولية وهي مرشحة لحرب الامراء بشكل يقيني، واوضاع الميدان العراقية والسورية ما عادت كما كانت، والاوضاع الدولية ليست كما كانت'.

‏وتابع 'فالايرانيون مروا بعقوبات اقسي من هذه وفي وقت كان مجلس الامن هو طرف هذه العقوبات وقد تمكنوا من الفوز على هذه العقوبات بالاتفاق النووي المعروف لا ان يسقطوا بسببها؛ وكما هي العادة عند الايرانيين كلما ضغط عليهم من الخارج ابدعوا في الاكتفاء الذاتي من الداخل وواقعهم التاريخي يؤكد ذلك'.

‏واوضح الصغير 'اما امريكا التي زاد ترامب من عزلتها واوقعها في الخلاف الداخلي لاول مرة منذ عقود هي الان طرف يحاول بتكبر ان يفرض عقوبات على شركائه، وهذا قد ينجح للبرهة الاولى ولكنه خطأ فادح للمستقبل، ولعل طرح الاستثناءات هو مخرج اولى من احراجات الرفض الدولي للعقوبات، ستعقبه اخرى تحت الكواليس'.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.