19 November 2018 - 14:20
رمز الخبر: 447613
پ
جبهة العمل الاسلامي:
هنأت "جبهة العمل الاسلامي" اللبنانيين عموما والمسلمين خصوصا بذكرى المولد النبوي الشريف وهنأت أيضا بالذكرى الـ ۷۵ للاستقلال، وتمنت "في هاتين المناسبتين أن يعيدهما على الوطن بالخير والبركة وأن تتحقق أمنيات اللبنانيين جميعا بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية التي لا يستثنى فيها أحد".
العمل الإسلامي

وأشارت إلى أنه "في الوقت الذي ينفذ فيه أعداء الأمة مؤامرات التطبيع والتوطين والتهجير القسري لتخترق مجتمعاتنا العربية والاسلامية، وفي الوقت الذي تفتح فيه بعض الدول العربية والخليجية أبوابها مشرعة للعدو الصهيوني الغاصب، وتقفل تلك الأبواب للأسف الشديد في وجه الشعب الفلسطيني الصامد المظلوم، في هذا الوقت الضائع من تاريخ أمتنا، ما زلنا نتلهى بالقشور ونتقاذف بالحقوق والصلاحيات دون أي إدراك أو وعي أنه إذا لم تتحقق الوحدة الفعلية فيما بيننا، ستضيع الحقوق وتذبل القشور وتطير الصلاحيات ونخسر وطننا ونندم لاحقا". 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.