23 November 2018 - 13:24
رمز الخبر: 447667
پ
دعا نائب أمين عام جمعية الوفاق الوطني الاسلامي المعارض في البحرين الشيخ حسين الديهي، "البحرينيين الى مقاطعة الانتخابات البرلمانية في البحرين وبقال: نحن نعرف والعالم يعرف بأن لا ديمقراطية حقيقية ولا برلمان حقيقي في البحرين".
 الشيخ الديهي

وأضاف في كلمة له قبيل الانتخابات، الخميس، "هناك ظلم واضطهاد كبير على المستوى السياسي والامني والاقتصادي سوف يرسخ من خلال هذه المسرحية الانتخابية ومن سيأتي من خلالها، ليصح أن يكون شعار هذا البرلمان بصوتك ستصادر حقوقك وتفلس ويُمعن في ظلمك".

وأكمل الشيخ الديهي بأنه "تابعنا ردود فعل المواطنين وما يشهده من قلق تجاه البرلمان كما اننا متفقين جميعا دون استثناء أحد، من أن هذه الانتخابات لن تقدم لنا شيئا بل ستجلب مزيدا من التضييق وملاحقتنا في شؤون حياتنا".

وأوضح "أن برلمان 2014 كان سيئا للغاية باعتراف الاصوات الرسمية قبل غيرها كما أن كل التحليلات والظروف تشير إلى أن برلمان 2018 سيكون اسوأ وذلك لأن البحرين يعاني من ازمة مالية اقتصادية كبيرة إضافة للأزمة السياسية".

وأشار الديهي إلى أنه "لا يزال النظام سياسيا متخلفا وحقوقيا يمعن في الانتهاكات وأمنيا يمارس الظلم والاضطهاد على كل المستويات، ولا زال اقتصاديا يراكم الأزمات، وعلى الرغم من استفحال تلك الازمة والخسائر الفادحة إلا أن النظام لا يعير اهتماما لكل ذلك، فيعمل من أجل تلميع صورته أمام العالم وعلى ممارسة خدعة كبيرة يسميها العرس الديمقراطي الذي يزعم على القيام به في الـ24 من الجاري".

وخاطب نائب الأمين العام لجمعية الوفاق البحرينيين بالقول "إن دعوتنا لعدم المشاركة نابعة من حبنا ووفائنا للبحرين”، وذكر أنه “حذرنا من نتائج برلمان 2014 وجاءت النتائج كما توقعنا وحذرنا".

وأكد الشيخ الديهي أن أسلوب مقاطعة الإنتخابات هو حق وأسلوب إحتجاجي وديمقراطي يستعمل في الدول المتقدمة "من أجل أن نقول للظلم وللتجنيس وللسرقة لا".

وقال الشيخ الديهي إنه "كل البحرينيون يعيشون القلق الآن"، مؤكدا أن شعب البحرين كله سيتضرر من السياسات القادمة و"سيلحق بهم البرلمان القادم الضرر كل الضرر".

واعتبر مخاطبا البحرينيين أن "لا إصلاح إلا حينما يصل صوتكم بقوة تعبيرا عن عدم رضاكم عن التدهور الحاصل"، مؤكدا أن "لا سبيل لإيصال الصوت إلا عبر المقاطعة".

وأكد الشيخ الديهي أن قرار المقاطعة "يحتاج منكم إرادة قوية بعدم الذهاب إلى صناديق الإقتراع، سترسخون ما تعانون منه من ظلم وستعانون من المزيد من التضييق والظلم والضرائب والفساد"، معتبرا أن رسائل الترهيب المضحكة هي غير واقعية ولا يمكن تطبيقها البتة.

وختم الشيخ الديهي بالتأكيد أنه لا بد من المقاطعة "كلمة إخلاص وصدق ومحبة أقولها لكل مواطن، قاطع يوما واحدا من أجل إصلاح وحفظ السنوات الطويلة القادمة".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.