23 November 2018 - 17:19
رمز الخبر: 447670
پ
الشيخ شريفة للمسؤولين المباشرين عن تشكيل الحكومة:
أشار الامين العام للاوقاف في المجلس الشيعي الاعلى الشيخ حسن شريفة في خطبة الجمعة، التي القاها في مسجد الصفا في بيروت، الى ذكرى ولادة الرسول الاكرم، وقال:"إنها مناسبة كبرى كريمة نستطيع من خلالها ان نؤكد وحدتنا الاسلامية بعيدا عن التشرذم والمذهبية".
 الشيخ شريفة

واعتبر "ان أحوج ما نكون اليه اليوم هو هذه الوحدة وهذا التآخي بين المسلمين بعيدا عن البغضاء والتعصب والتمذهب"، وقال: "نحن نريد لذكرى الرسول الاكرم محمد كلما مرت علينا ان تمتن اواصر الوحدة والاخوة في وطننا ليس بين المسلمين فحسب انما بين كل اللبنانيين مسلمين ومسيحيين وهذا لاجل وطننا لبنان ومصلحته الوطنية ومصلحة من يعيش فيه. فالشراكة الوطنية الجامعة بين اللبنانيين مطلوبة اليوم بعيدا عن محاولات الاستئثار والتفرد. ولذلك نحن ندعو اليوم كما دعونا في السابق الى تشكيل حكومة جامعة لا يغيب عنها اي مكون مهما كان حجمه لان هذا ما يحتاجه وطننا الان وفي المستقبل وفي كل وقت. ومن هنا ندعو من بيده تشكيل الحكومة ان يمد يده للجميع ويلتقي معهم ويسمع منهم على قاعدة الشراكة الوطنية التي من شأنها ان تفتح الباب على تشكيل الحكومة بالسرعة اللازمة فوجود الحكومة اليوم بات ملحا أكثر من اي وقت حتى نعيد للدولة ومؤسساتها تلك الحيوية المطلوبة فتذهب الى معالجة قضايا الناس والمواطنين خصوصا تلك المتعلقة بحياتهم اليومية من كهرباء وماء ومعيشة بعيدة عن الهم والغم فالمواطن اليوم لم يعد يحتمل هذا الغياب للدولة وهذا التعطيل لها ولمؤسساتها عن معالجة قضاياه المحقة وهي كثيرة".

اضاف الشيخ شريفة: "كفانا هذا الوضع المتأزم في كل شيئ حيث لم يعد الواحد منا يحتمل نتائج عدم تشكيل الحكومة السلبية وما اكثرها. ونحن من خوفنا على استمرار هذا الوضع المخيف نقول مجددا للمسؤولين المباشرين عن تشكيل الحكومة: اتقوا الله في وطنكم واذهبو فورا الى تشكيلها بعيدا عن الكيدية مع هذا الطرف وذاك وهي لا تجدي نفعا على الوطن، فالسفينة اذا غرقت، غرق معها الجميع من دون استثناء". 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.