24 November 2018 - 11:07
رمز الخبر: 447693
پ
استنكرت "جبهة العمل الاسلامي في لبنان" في بيان، "التفجير الذي استهدف العلماء والمؤمنين المحتفيين بذكرى المولد النبوي، وسط العاصمة الأفغانية كابول وأدى إلى سقوط مئات الضحايا والشهداء والجرحى".
العمل الإسلامي

ولفتت إلى أن "الارهاب التكفيري في كل جرائمه وبوائقه واعتداءاته لا يخدم إلا العدو الصهيوني الغاصب وأعداء الدين والأمة".

ونددت بـ"الإرهاب الصهيوني المتجدد المتكرر والذي استهدف مخيم شعفاط في القدس الشرقية المحتلة"، معتبرة "أن تدمير المحال التجارية من العدو يهدف إلى تدمير الاقتصاد والبنى التحتية الفلسطينية". 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.