27 November 2018 - 14:28
رمز الخبر: 447744
پ
لاريجاني:
ندد رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران علي لاريجاني بالمجازر التي ترتكبها اميركا والسعودية وحلفائهما في اليمن وقال ان شعبه يقتل بالاسلحة الاميركية.
لاريجاني

وفي كلمته بالجلسة الختامية المؤتمر الدولي للوحدة الاسلامية بطهران اعرب لاريجاني عن دهشته لسباق التسلح لبعض الحكومات في المنطقة موضحا: ان مرتكبي المجازر في اليمن يستخدمون السلاح الأميركي والتي لاتولي أهمية أين يستخدم هذا السلاح فيما يعد الكيان الإسرائيلي هو العدو الحقيقي لشعوب المنطقة.

ولفت الى ان الخلافات مع السعودية هو بسبب سياساتها الخاطئة وماتفعله في اليمن وبلدان اخرى في المنطقة، موضحا ان مسؤولا سعوديا قال له إن أحد أخطاء حكومته في الماضي تمثل بدعمها لنظام صدام البائد في حرب السنوات الثمانية.

ونوه الى ان ايران تعتبر السعودية بلدا إسلاميا لكن حكومته تسلك طريقا خاطئا، موضحا: انه قبل بدء العدوان على اليمن طلب السعوديون من طهران الوساطة مع الحوثيين، لكنّهم اعاقوا الحوار في ذات الوقت ورفضوا التوصل لاتفاق.

واشار الى مايسمى "صفقة القرن" معتبرا ان الهدف من ورائها يتمثل بتصفية القضية الفلسطينية بالكامل منددّا بمسايرة بعض حكومات المنطقة لهذه المؤامرة.

وجدد موقف ايران الداعم للمقاومة قائلا : لولا حزب الله في لبنان وفصائل المقاومة في فلسطين لاستباحت "إسرائيل" لبنان وفلسطين كلقمة سائغة.

ووصف دعوة بعض الانظمة في المنطقة لقادة الكيان الإسرائيلي لزيارتها بالمخجل ولا يتناسب مع حكومات إسلامية ونصحها  بالكف عن سياسة إزدواجية المعايير تجاه إيران.

واكد لاريجاني ان ايران وجهت ضربة قاصمة للإرهابيين في سوريا والمنطقة ومع ذلك يزعمون أنها تدعم الإرهاب في المنطقة فيما يعتبر الشعب الفلسطيني والشعوب المسلمة "إسرائيل" غدة سرطانية.

واعتبر ان المسلمين الشيعة والسنة يعيشون جنبا الى جنب في مختلف بلدان المنطقة، موضحا: ان هدف الزمر التكفيرية الإرهابية يتمثل بتاجيج الفرقة بين المسلمين.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.