02 December 2018 - 16:59
رمز الخبر: 447833
پ
السيد إبراهيم أمين السيد:
أكد رئيس المجلس السياسي في حزب الله "هناك علامة إستفهام على مستقبل علاقات العالم مع السعودية، وإلى متى سيستمر العالم بالسكوت عن جرائم السعودية".
رئيس المجلس السياسي في حزب الله سماحة السيد إبراهيم أمين السيد

كرّمت جمعية كشافة الإمام المهدي (عجّل الله فرجه الشريف) الناجحين الذين حازوا على الإجازة الجامعية والدكتوراه من العاملين والمتطوعين في صفوفها عن العام ۲۰۱۸. حفل التكريم الذي رعاه رئيس المجلس السياسي في حزب الله السيد إبراهيم أمين السيد حضره رئيس الجمعية الشيخ نزيه فياض وأعضاء المفوضية العامة والقادة والقائدات المكرمون، في مدينة الإمام الخميني الكشفية والشبابية في زوطر، حيث أقيم غداء تكريمي على شرف الحاضرين. 

بداية، عُرض فيلم عن التصور والخطة الإستراتيجية للجمعية خلال السنوات الخمس القادمة تحت عنوان "قادرون".

السيد إبراهيم أمين السيد توجه للناجحين بالتهنئة والتبريك على ما أنجزوه على الصعيد العلمي، وأثنى على الدور الكبير للجمعية الذي تقوم به في تنشئة جيل مهدوي مؤمن ومثقف ومتعلم.

وفي الشأن السياسي، قال سماحته "هناك علامة إستفهام على مستقبل علاقات العالم مع السعودية، وإلى متى سيستمر العالم بالسكوت عن جرائم السعودية"، وأضاف "في داخل أميركا في الكونغرس يقولون لوزير الخارجية أن إيران ليست خطراً كما السعودية وأنتم تضخمون الخطر الإيراني لمصلحة الإستفادة من أموال السعودية لكم".

وتابع القول "نحن نشكر الله أننا أمام انتصارات عظيمة وكبيرة وهائلة، وإذا ما أردنا المقارنة فسنرى أن هذه المسيرة وهذا المحور اليوم على المستوى الإقليمي على الأقل هو الذي يتقدم والأعداء هم الذين يتأخرون".

وأردف السيد ابراهيم أمين السيد القول "نحن نريد أن نكون شركاء مع إخواننا السنة بأمور ثلاث "ضد أمريكا وضد "إسرائيل" وضد الوهابية، فهذا موضوع استراتيجي كبير".

وكانت كلمة لرئيس الجمعية الشيخ نزيه فياض واختتم بتوزيع الميداليات والإفادات على المكرمين.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.