05 December 2018 - 11:33
رمز الخبر: 447871
پ
طالب نائب الامين العام لجمعية العمل الإسلامي في البحرين العلامة الشيخ عبد الله الصالح الحكومة في الكويت إلى إلغاء الحكم "المتسرع" الذي أصدرته بحق الأمين العام للتحالف الإسلامي في الكويت وعالم الدين الشيعي الشيخ حسين المعتوق و ۱۳ مواطناً معه.
الشيخ عبد الله الصالح

وفي بيان أصدره، عبر الشيخ عبدالله الصالح عن أسفه لإصدار محكمة الجزاء الكويتية حكماً بالسجن 5 سنوات بحق العلامة الشيخ حسين المعتوق.

وأكد في بيانه على أن هذا ليس منهج الحكومة الكوينتية ولا يليق صدوره بحق شخصية وطنية معتدلة دأبها الدعوة للتعايش والتسامح.

وكانت محكمة كويتية قد قضت بحبس 13 مواطنا بينهم عالم الدين الشيعي الشيخ حسين المعتوق لمدد تتراوح بين 5 سنوات وسنة واحدة "بتهمة التستر على متهمي قضية خلية العبدلي".

وغيابيا حكمت المحكمة بسجن الشيخ المعتوق ومواطن آخر لمدة 5 سنوات، مع الشغل والنفاذ ووضعهما تحت المراقبة الأمنية 5 سنوات عقب الانتهاء من تنفيذ العقوبة، وكذلك حبس المواطنين من الـ 3 إلى 13، لمدة سنة واحدة، وإعفاء المواطن الـ 14 من العقاب.

وكان الدفاع عن المتهمين قد أورد أن "كتاب التنفيذ لم يُرفق معه صورة من حكم التمييز بالمخالفة للقانون، وأن المتهمين بالقضية الأم (خلية العبدلي) لم يضبطوا عند المتهمين في القضية الماثلة بما ينتفي معه وجود تستر عليهم".

وأشار الدفاع إلى عدم جدية التحريات التي اتهمت موكليهم بالتستر دون تقديم دليل واحد يؤكد الاتهام بحسب تعبيرهم.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.