15 December 2018 - 09:57
رمز الخبر: 448990
پ
الشيخ حسن شريفة:
عبر أمين عام الاوقاف في ​المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى​ الشيخ حسن شريفة عن أمله في أن "تنتهي المشاورات الجارية التي يقوم بها ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​ الى تأليف ​الحكومة​ قريباً لاننا لم يعد وضعنا يحتمل الانتظار كثيرا حتى يكون عندنا حكومة تهتم بشؤون بلدنا وشجونه ومشاكله وما اكثرها".
الشيخ حسن شريفة:

واكد شريفة، خلال خطبة الجمعة في ​مسجد الصفا​ في ​بيروت​، "أننا بحاجة الى وجود حكومة منسجمة ومتآلفة لتستطيع ان تتحمل مسؤولياتها تجاه كل الاستحقاقات التي نواجهها على الصعد كافة ولذك نحن نؤكد دائما على تكون كل الاطراف متمثلة في الحكومة حتى يتحمل الجميع المسؤولية في ابعاد وطنناعن كل ما من شأنه ان يضعنا امام مطبات سياسية واقتصادية ومعيشية فالوطن يحتاج اليوم الى خطط تعالج كل المشكلات التي يعيشها وهذه الخطط يجب ان تكون لبنانية بامتياز ان كانت على المستوى المالي او السياسي وان كان البعض يتحدث عن المؤاتمرات هنا وهناك الا ان ذلك لا يزيدنا الى عبئا على عبئ اقتصاديا وماليا"، مشيراً إلى أنه "لذلك تعالو لنعتمد على انفسنا ولنجرب ولو لمرة واحدة فنجترح الحلول من بنات افكارنا ونعمل لمصلحة بلدنا فنوقف ​الفساد​ ونوقف ​السرقات​ ونقدم للمواطن ما يحتاجه خدماتيا وصحيا وتربويا ونبعد عنه كل الاعباء الحياتية التي يعيشها نتيجة غياب الدولة ومؤوسساتها عن لعب دور يريد المواطن ان يكون حاضرا اليوم اكثر من اي وقت مضى".

واعتبر شريفة أنه "بخصوص مزاعم الكيان الصهيوني حول الانفاق، فإننا نضم صوتنا الى صوت رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ لنطالب بالاحداثيات وهي لم تصل الى اليوم"، متسائلا "لماذا تقوم الدنيا ولا تقعد لمجرد افتراء اسرائيلي علينا بينما العدو الاسرائيلي يخرق سيادتنا يوميا في السماء والبر والبحر ولا نرى هذه الاصوات التي سمعناها مؤخرا ترتفع لتدين هذا الخرق او هذا الاعتداء للعدو الاسرائيلي في كل الاحوال نحن تعودنا على هذا التعاطي مع العدو الاسرائيلي من ​المجتمع الدولي​ ومن بعض الداخل واعتمادنا يبقى على انفسنا من جيشنا وشعبنا ومقاومتنا لمواجهة هذا العدو في كل اشكال اعتداءاته وافتراءاته علينا".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.