28 August 2009 - 12:56
رمز الخبر: 449
پ
بیان تعزیة مجلس الاسلامی العلمائی بمناسبة رحیل السید عبدالعزیز الحکیم<BR>
<BR>
 <BR>

 

بسم الله الرحمن الرحیم

 

﴿الَّذِینَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِیبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَیْهِ رَاجِعونَ﴾ البقرة156

 

بقلوب یعتصرها الألم والحزن تلقّینا نبأ رحیل سماحة حجّة الإسلام والمسلمین السید عبد العزیز الحکیم (رحمه الله)، وبهذا المصاب الجلل، نتقدّم بأحر التّعازی إلى مقام ولیّ الله الأعظم وإلى الفقهاء العظام وإلى الأمّة الإسلامیّة جمعاء، وإلى الشّعب العراقیّ العزیز، وبالخصوص عائلة الفقید، ونجله الکریم سماحة حجّة الإسلام والمسلمین السید عمار الحکیم (أیّده الله) سائلین المولى تعالى أن یلهمهم الصّبر والسّلوان إنّه رحیم ودود.

إنّ الفقید الغالی من الرّجال الذین جاهدوا وقدّموا الکثیر للإسلام، وتفانوا فی خدمة شعبهم، وتحمّلوا المسؤولیات الثقیلة فی هذا الطریق، وکان (رحمه الله) حریصاً على وحدة الأمّة والشعب العراقی، واستقلال العراق ورفعته، وهو غصن من الشجرة المبارکة لآل الحکیم المعروفة بالفقاهة والجهاد والتضحیة.

ولا یسعنا فی هذا المقام إلاّ أن نتضرَع إلى الباری بأن یتغمّد الفقید بواسع رحمته ویسکنه فسیح جنّاته إنّه ولیّ الرحمة والمغفرة، ولا حول ولا قوة إلاّ بالله العلیّ العظیم.

الفجر27-30

﴿یَا أَیَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِی إِلَى رَبِّکِ رَاضِیَةً مَّرْضِیَّةً فَادْخُلِی فِی عِبَادِی وَادْخُلِی جَنَّتِی﴾

المجلس الإسلامیّ العلمائیّ

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.