19 December 2018 - 10:46
رمز الخبر: 449042
پ
بعد مرور أكثر من ثلاثة أعوام على مجزرة زاريا، طالبت شخصيات نيجيرية بالافراج عن زعيم الحركة الاسلامية الشيخ ابراهيم الزكزاكي الذي تواصل السلطات اعتقاله رغم صدور أمر قضائي بالافراج عنه.
الشيخ ابراهيم الزكزاكي

وقال قيادى فى الحركة الإسلامية فى نيجيريا، سادس فنتوا:" إستمرار إعتقال الشيخ الزكزاكي ليس له اي مبرر وليس في مصلحة احد، ونعتبر محاولة محاكمته مجرد مسرحية. السلطة القضائية أمرت بالإفراج عنه؛ لوالتزمت الحكومة بتنفيذ الأمر لما كان هناك تظاهرات في مدن نيجيريا وقراها.

وقال الصحفي والمحلل الإجتماعي، مختار إدريس:" القضاء امر بإطلاق سراح الشيخ الزكزاكي واعطائه تعويضات لكن الحكومة لم تلتزم بالامر. هناك تناقضات فاحيانا يقولون بانهم يعتقلونه حفاظا على كرامتة ومرة يقولون بانهم يعتقونه حفاظا علی امن الوطن. فى مجزرة زاريا قتل نساء واطفال وأحرق آخرون، لايوجد بلد إفريقي تقوم الحكومة فيه بقتل المواطنين بسبب عقيدتهم".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.