20 December 2018 - 13:32
رمز الخبر: 449065
پ
شمخاني:
اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني الاميرال علي شمخاني ان الموجة الرابعة من الحظر الاميركي في عهد ترامب ستمنى بهزيمة مذلة اكثر من سابقاتها، لان الشعب الايراني مصمم على الصمود.
شمخاني

وقال الاميرال شمخاني ممثل قائد الثورة وامين المجلس الاعلى للامن القومي في ملتقى رواد الجهاد والشهادة بمحافظة خوزستان/ جنوب غرب/: ان استراتيجية الجمهورية الاسلامية الايرانية ترتكز على المقاومة والصمود النشط في مواجهة الاجراءات الاميركية المعادية.

وثمن شمخاني دور رواد الدفاع المقدس وشهداء محافظة خوزستان، مضيفا: ان القدرات العلمية والدفاعية واقتدار ايران على الصعيد الاقليمي، ناتج عن التجارب وتحقيق الاستراتيجيات المحلية في الدفاع المقدس.

واعتبر امين المجلس الاعلى للامن القومي، سياسة التحريض والحرب النفسية الواسعة النطاق ضد القدرات الدفاعية والـتأثير الاقليمي لايران ناجم عن عجز اميركا، مضيفا: ان تجربة الحرب المفروضة تملي علينا اننا يجب الا نتراجع فقط في هذا المجال فحسب، بل يجب من خلال بذل الجهود المضاعفة لتقوية وتعزيز قدراتنا الرادعة يوما بعد يوم.

واردف الاميرال شمخاني: ان انتصاراتنا الباهرة في عمليات طريق القدس، ثامن الائمة، فتح المبین، بیت المقدس، تحققت بعد ان اتحدنا وتماسكنا واتخذتا قرارا حاسما بالدفاع، ومع امتلاك الوقت والجغرافيا والأدوات والأساليب المبتكرة، تمكنا من التفوق في ساحات القتال.

واشار الى فشل الحظر الاميركي في عهد كارتر وكلينتون واوباما، وقال: ان الموجة الرابعة من الحظر الاميركي في عهد ترامب ستواجه هزيمة اكثر مذلة من سابقاتها، لان الشعب الايراني مصمم على الصمود.

وتابع قائلا: كما ان عدوان صدام الوحشي على خوزستان لم يميز بين الجماعات العرقية في المنطقة، فان الشهداء الاوائل الذين تصدوا للمعتدين قدمهم عرب خوزستان، كذلك فان الموجة الرابعة للحظر والحرب الاقتصادية الاميركية تستهدف توجيه ضربة الى الشعب الايراني بأجمعه.

واختتم شمخاني قائلا: في المقاومة النشطة للحرب الاقتصادية والحرب النفسية الشرسة التي تشنها اميركا واذنابها، فانه يتعين على جميع الشرائح والجماعات واصحاب المهن وابناء الشعب معرفة واجباتهم، واستخدام طاقاتهم الوطنية والاقليمية والدولية بشكل متحد ومنسجم لعبور هذا المنعطف التاريخي بكل شموخ ونجاح.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.