20 December 2018 - 13:38
رمز الخبر: 449069
پ
رئیس جامعة المذاهب الإسلامیة:
أكد رئیس جامعة المذاهب الإسلامیة الشيخ "محمد حسین مختاری"، ان مفهومی التقریب بين المذاهب والوحدة الاسلامية لهما جذور عقائدية وتاريخية لدى الشعب الايراني المسلم.
 الدكتور محمد حسين مختاري

وخلال زيارته الى افغانستان التقى رئيس جامعة المذاهب الاسلامية الشيخ "محمد حسين مختاري" بوزير الارشاد والحج والاوقاف الافغاني "فيض محمد عثماني"، مؤكدا له ان تبني الجمهورية الاسلامية لمشروع التقريب والوحدة الاسلامية ليس بمشروع قصير الامد او بعمل تكتيتكي وانما عبارة عن استراتيجية لهاجذور تاريخية وعقدية.

واشار مختاري الى استعداد جامعة المذاهب في ايران لنقل تجاربها الاكاديمية ووضعها في متناول رجال الدين الافغان فی إطار إقامة دورات تعلیمیة قصیرة المدي، مشيرا الى ان العمل الاكاديمي والاعتماد على الاسلوب العلمي هو الطريقة الفضلى لمواجهة التبارات المتشددة والتكفيرية.

من جانبه، أشاد وزیر الإرشاد والحج والأوقاف الأفغانی "فیض محمد عثمانی" بأجواء الاخوة السائدة بین الشیعة والسنة فی إیران مؤكدا على ضرورة الحذو على نهج العلماء الأسلاف فی هذا المجال.

وأكد عثمانی، ان العلماء والحكومة الأفغانیة تدعم مشروع التقریب بين المذاهب الاسلامية وستتصدي للعقبات التی تعترضها.

واعتبر ان التصور الخاطئ بين المذاهب بالنسبة للبعض ، يشكل احد التحديات التي نواجهها في العالم الاسلامي وان الجهل هو مصدر نشوء التيارات المتطرفة والمتحجرة والتكفيرية.

وفي الختام اشاد الوزير الافغاني بالاستفاضة الحسنة للجمهورية الاسلامية لثلاثة ملايين افغاني وبدورها الايجابي في دعمها لافغانستان ومجاهديها في عهد النضال والتحرر.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.