10 January 2019 - 19:21
رمز الخبر: 449750
پ
المدعي العام الايراني:
اكد المدعي العام الايراني " جعفر منتظري" ان العدو اسقط الخيار العسكري ضد الجمهورية الاسلامية من حساباته، لعدم امتلاكه القدرة على مهاجمة ايران.

وقال منتظري في حديث بمدينة مشهد المقدسة: نواجه اليوم حربا اقتصادية شاملة ، وقد استخدم العدو كل قواه لتقويض نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، وبدأت هذه المؤامرات منذ الأيام الأولى للثورة.

وتطرق المدعي العام الى المؤامرات التي واجهتها الثورة الاسلامية خلال العقود الاربعة الماضية، من تدبير الانقلاب الفاشل والهجوم الاميركي على طبس، والحرب المفروضة التي شنها نظام صدام.

واضاف: بعد الحرب ، حاولت غرفة فكر للعدو أن تمارس ضغوطا على البلاد في مختلف المجالات، وكانت إحدى هذه الجبهات الجبهة الثقافية وحاول الاعداء استهداف معتقدات وايمان الشعب وجيل الشباب.

واوضح المدعي العام المدعي العام ان منطلق الثورة هو توجه الشعب نحو المسائل الدينية فقط، ومعتقدات الشعب هذه هي التي أنقذتهم في حرب الـ8 سنوات.

واوضح منتظري، ان اعداء ايران يستهدفون زعزعة ايمان الشعب ومعتقداته الدينية.

واضاف : لقد أزالوا /الاعداء/ الخيار العسكري من الطاولة، وهم يعلمون أنه ليس لديهم القدرة على تنفيذه، لانه حينما لم نكن نمتلك القدرة العسكرية، تصدى الشعب الايراني للعدو، واليوم لم يعد يجرؤ على تهديد بلدنا.

 

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.