22 January 2019 - 09:36
رمز الخبر: 449924
پ
نائب الأمين العام للوفاق:
قال نائب الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ حسين الديهي إن الحل في البحرين يكمن في الإيمان بضرورة التغيير والتحول لثقافة التعددية والتنوع وقبول الآخر على قاعدة الشراكة السياسية بدلاً من الاستفراد والاستحواذ، مؤكداً بأن تجربة الثمان سنوات كفيلة بفهم عقلية وسلوك السلطة، وأن المشكلات ستولد مشكلات ولا حل إلا بمشروع سياسي شامل وجامع.

وفي تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر لفت الديهي إلى أن حل وتصفية جمعية العمل الوطني الديمقراطي وعد ليس جديداً ولا مفاجئاً لكل من فهموا ويفهموا عقلية النظام في البحرين، فمشروع النظام الاستئصال والقضاء على كل من يقول كلمة تزعجه.

ورأى أن حل وعد والوفاق وأمل واغلاق صحيفة الوسط وتفكيك جمعية المعلمين والأطباء والمحامين وتخريب عمل نقابات عمال البحرين، وإغلاق جمعيتي التوعية والرسالة، كلها تعكس طريقة تفكير وإدارة الدولة من قبل المجموعة الحاكمة والمتحكمة في البلاد.

وذكر بأن النظام يعمل بنظام البلدوزر باقتلاع كل صوت وكل رأي ونسف كل من يتنفس أمامه، سواء كان مؤسسة أو شخص سياسياً كان أو حقوقيا أو ثقافيا أو أي شيء، فالجميع منبوذون من قبل النظام، مضيفاً بأن عقلية الاستئصال والتهميش بطبيعتها قابلة للتضخم والتوسع وبسهولة، وقد تشمل من يكون اليوم في قلب السلطة بأن يكون غداً ضمن قوائم المهمشين بل المسحوقين.

وأشار إلى أن عقلية السلطة هي التي أنتجت أزمات لا ُتُعد ولا تُحصى وستتزايد الأزمات في الاقتصاد والمال والتنمية والإدارة والهوية والسياسة والأمن وكل شيء في المجتمع.

واختتم تغريداته بالقول إن وعد ستبقى حاضرة وقوية ومبادرة لأنها تملك رؤية وطنية وبرنامج وطني بمقاسات بحرينية بامتياز.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.