26 January 2019 - 09:40
رمز الخبر: 449980
پ
الشيخ حسن شريفة:
لفت الشيخ شريفة إلى أن "واقع بلدنا يستدعي منا التنازل دائما امام مصلحته العام لان المصالح الخاصة هي التي خربته ومن هنا ندعو من يسعى الى المكاسب في ​تشكيل الحكومة​ الى سلوك طريق مختلف لانه في الخاتمة لن تكون هناك مكاسب لفريق على حساب فريق اخر".

أكد أمين عام الاوقاف في ​المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى​ الشيخ حسن شريفة، خلال خطبة الجمعة في ​مسجد الصفا​ في ​بيروت​، "أننا بدأنا نسمع هذه الايام كلاما تفاؤليا عن قرب تشكيل ​الحكومة​ اننا من هذا المنطلق نعود ونؤكد ان وجود حكومة جديدة في بلدنا بات امرا ملحا وضروريا خاصة في ظل ما نسمعه عن وضعنا الاقتصادي وامالي وما سمعناه عن تصنيف ​لبنان​ في تقرير "​موديز​" غير الايجابي لانه لم نستطع حتى هذه الساعة ان نشكل حكومة لاطلاق عملية الاصلاح المالي وصولا الى تخفيف نسبة ​العجز المالي​ والهاب فورا الى تنفيذ المشاريع المقررة من المؤتمرات ومنها سيد هذا بالاضافة الى اننا بحاجة الى انجاز سريع للموازنة العامة ، ولذلك نقول انه اذا لم تتشكل الحكومة فلا ضرر ان اجتمعت حكومة تصريف الاعمال واقرت ​الموازنة​ وارسلتها الى ​مجلس النواب​ لانا في ذلك مصلحة لكل اللبنانيين وليس لفريق دون اخر".

ولفت الشيخ شريفة إلى أن "واقع بلدنا يستدعي منا التنازل دائما امام مصلحته العام لان المصالح الخاصة هي التي خربته ومن هنا ندعو من يسعى الى المكاسب في ​تشكيل الحكومة​ الى سلوك طريق مختلف لانه في الخاتمة لن تكون هناك مكاسب لفريق على حساب فريق اخر وهذا امر بات معروفا لدى الجميع فلبنان لا يمكن ان يستقر امنيا او سياسيا او اقتصاديا الا من خلال التوافق والحوار والتلاقي على مصلحة واحدة مشتركة بين الجميع لا مصالح متفرقة تاخذنا في الخاتمة الى بلد متشرذم وهذا ما لا نريده والذي نريده هو بلد الوحدة الوطنية والتعايش بين ​الطوائف​ والاديان بعيدا عن الطائفية والمذهبية كي نحمي بلدنا من كل المخاطر المحدقة بنا ولاسيما منها مخاطر العدو الاسرائيلي المتربص بارضنا وبثرواتنا الطبيعية".

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.