05 February 2019 - 22:18
رمز الخبر: 450158
پ
جبهة العمل الاسلامي:
رأت "​جبهة العمل الإسلامي​" في ​لبنان​ أن "أمام ​الحكومة​ ​الجديدة​ مشوار طويل من العمل الجدي والدؤوب لإنقاذ الوطن من وضعه المأزوم".

ولفتت الجبهة في بيان لها عقب اجتماع إلى أن "المواطن اللبناني ينتظر اليوم بفارغ الصبر تحقيق الانجازات ولا سيّما في الملفات الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية التي قضت مضاجع الناس وأدت إلى تراجع المستوى المعيشي والبيئي والصحي على الأصعدة كافة".

من ناحية أخرى، هنأت ​ايران​ قيادة وشعبا ومؤسسات، بـ"الذكرى الأربعين لانتصار الثورة المباركة المظفرة التي غيرت موازين القوى في المنطقة لمصلحة محور ​المقاومة​ في مواجهة محور التكفير والتطرف و​الارهاب​ الصهيوني الغاشم المدعوم من إدارة الشر الأميركية".

ورأت أن "الحصار على ​إيران​ والانحياز الأميركي الأوروبي وحتى الإقليمي لمصلحة أعداء الأمة ورغم حجمه وضخامته لن يكون له تأثير كبير بسبب صمود هذا المحور الممتد من ​طهران​ إلى ​سوريا​ فلبنان إلى ​فلسطين​".

وأشارت إلى أن "ايران ومنذ بداية الثورة وضعت أسسا ومنهاجا واضحا في الانحياز لمصلحة المظلومين والمستضعفين في ​العالم​ ولمصلحة القضية الفلسطينية المحقة التي عرت وكشفت الكثير من الدول والقوى التي غيرت وبدلت مواقفها، للأسف الشديد، وأصبحت ترى في العدو الصهيوني الغاصب صديقا وفي ايران الداعم الأساسي للقضية الفلسطينية عدوا ينبغي محاربته".

وأكدت أن "أعداء الأمة ولا سيما أميركا والصهيونية العالمية زرعت هذا الوهم في نفوس وقلوب بعض الأعراب وبعض الدول الخليجية لإنهاء القضية الفلسطينية وتصفيتها وتحقيق ما يسمى بـ"صفقة القرن" التي تهدف إلى تأجيج نار الفتن الداخلية وزرع الشقاق والخلاف وتحويل مجتمعاتنا العربية والاسلامية إلى دويلات متناحرة وإضعافها كلها كي يسهل الانقضاض عليها لاحقا".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.