17 February 2019 - 09:24
رمز الخبر: 450339
پ
الشيخ الخطيب:
راى نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى ان "مؤتمر وارسو يشكل اعلان حرب اميركية اسرائيلية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية في محاولة فاشلة لاخضاعها بغية تمرير ما يسمى صفقة العصر".

اكد نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى العلامة الشيخ ​علي الخطيب​ ان مناقشة اعضاء المجلس النيابي للبيان الوزاري للحكومة الجديدة عمل حيوي ينبغي تفعيله لتكون مساءلة الحكومة في جلسات علنية مستمرة بشكل دوري انطلاقاً من مبدأ فصل السلطات وتعميماً لمنطق الشفافية في محاسبة ومراقبة السلطة التنفيذية من قبل المجلس النيابي.

وراى ان جلسات المجلس النيابي تكشف عن الهدر والفوضى والفساد المتفشي في وزارات وادارات الدولة، في وقت تتفاقم فيه الاعباء المعيشية ويعاني غالبية اللبنانيين من تردي الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية في ظل استمرار ​سياسة​ الاستدانة الحكومية التي اغرقت البلد في الديون التي انهكت الاقتصاد الوطني وحملت المواطن تبعات سداد الديون المتراكمة. من هنا فاننا نطالب بتسمية الامور بأسمائها وكشف الفاسدين والمرتشين والناهبين للمال العام بغية محاكمتهم واسترداد مال الشعب ليصرف على مشاريع انتاجية وخدماتية يستفيد منها اللبنانيون.

وراى ان مؤتمر وارسو يشكل اعلان حرب اميركية اسرائيلية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية في محاولة فاشلة لاخضاعها بغية تمرير ما يسمى صفقة العصر، وهو يكشف عن المحاولات الاسرئيلية لتطبيع العلاقات مع الدول العربية واظهار الكيان العدواني الغاصب كجسم طبيعي في منطقتنا، ونحن اذ نؤكد ان اسرائيل شر مطلق والتعامل معها حرام، وعلى الجميع دعم الشعب الفلسطيني ورفض كل اشكال التطبيع مع الكيان الغاصب ومواجهة كل من يريد تصفية القضية الفلسطينية.

المصدر: النشرة اللبنانية

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.